مقتل ضابط بارز بالجيش العراقي في هجوم انتحاري بالأنبار

الثلاثاء 2016/03/01
قوات الجيش تصد هجوما لداعش في شمال شرق الرمادي

بغداد - قتل ضابط كبير في الجيش العراقي وخمسة عسكريين آخرين في هجوم انتحاري نفذه أربعة انتحاريين بأحزمة ناسفة استهدف مساء الاثنين مقرا للجيش في محافظة الانبار بغرب العراق، حسبما افادت مصادر امنية في الجيش والشرطة الثلاثاء.

وقال اللواء علي ابراهيم دبعون قائد قوات "عمليات الجزيرة والبادية" في محافظة الانبار لفرانس برس "قتل ستة عسكريين بينهم العميد الركن علي عبود رئيس اركان عمليات الجزيرة والبادية وضابط اخر برتبة مقدم في هجوم انتحاري نفذه اربعة انتحاريين من داعش يرتدون أحزمة ناسفة هاجموا في ساعة متأخرة من ليلة أمس، مقر الفوج الثالث للجيش المشرف على حماية سد في مدينة حديثة 160 كم غرب الرمادي" (100 كلم غرب بغداد).

وأضاف دبعون، أن "أحد الانتحاريين تمكن من دخول المقر وتفجير نفسه، مما أسفر عن مقتل رئيس أركان عمليات الجزيرة العميد الركن علي عبود، وآمر سرية اسناد تابعة لعمليات الجزيرة المقدم فرحان إبراهيم، فضلا عن أربعة جنود وإصابة 7 اخرين بجروح".

من جانبه، قال اللواء الركن إسماعيل المحلاوي، قائد عمليات الأنبار، ان "تنظيم داعش الإرهابي شن هجوما على قوات الجيش العراقي ومقاتلي العشائر في مناطق الحامضية والبوفراج والبوذياب شمال وشمال شرق الرمادي".

واضاف المحلاوي ان الهجوم كان بواسطة قذائف الهاون ومقاتلي التنظيم الذين كانوا يحملون أسلحة خفيفة ومتوسطة.

وأوضح، أن "قوات الجيش ومقاتلي العشائر تمكنوا من صد الهجوم بعد قتل 11 عنصرا من التنظيم، في مقابل مقتل اثنين من مقاتلي العشائر وإصابة 4 جنود من الجيش العراقي بجروح".

1