مقتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية

الأحد 2016/12/18
التوتر لا يزال يسود مناطق الضفة الغربية

رام الله (الضفة الغربية) - قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن فلسطينيا قتل برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية الأحد.

وقال الجيش الإسرائيلي إن الواقعة حدثت بعد دخول قواته قرية في الضفة الغربية وتعرضها للرشق بالحجارة.

وذكرت متحدثة باسم الجيش أن شرطيا أصيب وأن القوات أطلقت النار في الهواء لردع حشد مؤلف من نحو 50 شخصا كانوا يرشقونها بالحجارة. وأضافت أن القوات كانت في القرية دون الإدلاء بالمزيد من التفاصيل.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان "استشهاد الشاب أحمد حازم عطا الريماوي (19 عاما) من بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليه في البلدة."

وشهدت بعض قرى شمال رام الله مواجهات بعد منتصف الليل عندما اقتحمها الجيش الإسرائيلي.

ولقي 231 فلسطينيا على الأقل حتفهم في أعمال عنف بإسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة منذ أكتوبر 2015. وتقول إسرائيل إن 156 منهم على الأقل كانوا مهاجمين في هجمات فردية استهدفت في الأغلب قوات الأمن باستخدام أسلحة بدائية شملت سكاكين المطبخ وإن الباقين قتلوا في اشتباكات واحتجاجات.

وقتل 33 إسرائيليا على الأقل وأميركيان زائران في هجمات شوارع خلال نفس الفترة.

واحتلت إسرائيل الضفة الغربية في حرب 1967. ويريد الفلسطينيون إقامة دولتهم المستقبلية على الضفة الغربية وقطاع غزة وعاصمتها القدس الشرقية. وانهارت محادثات السلام بين الجانبين في 2014.

1