مقتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي قرب رام الله

الثلاثاء 2017/10/31
مقتل فلسطيني وجرح شقيقته برصاص الجيش الاسرائيلي

رام الله (الاراضي الفلسطينية) - قتل شاب فلسطيني صباح الثلاثاء برصاص اطلقه الجيش الاسرائيلي بعدما اشتبه في السيارة التي كان يقودها قرب مستوطنة اسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما اعلن الجيش ووزارة الصحة الفلسطينية.

واعلنت وزارة الصحة في بيان "استشهاد الشاب محمد عبد الله موسى (26 عاما) عقب اطلاق قوات الاحتلال النار عليه" قرب مستوطنة حلميش القريبة من مدينة رام الله.

وقال الجيش الاسرائيلي في بيان ان سيارة اقتربت من جنوده بطريقة "مشبوهة" قرب مستوطنة حلميش وقرية النبي صالح الفلسطينية.

واوضح البيان ان "الجنود اعتبروا ان السيارة تشكل خطرا ومن ثم اطلقوا النار عليها لوقفها"، مشيرا الى انه لم تقع اي اصابات بين صفوف الجنود.

واكد متحدث باسم وزارة الصحة ان شقيقة الشاب كانت معه في السيارة وقت اطلاق النار واصيبت في كتفها، ونقلت لتلقي العلاج في المستشفى.

وقالت شقيقة القتيل لطيفة موسى لوكالة فرانس برس من على سرير في مستشفى شمال رام الله في الضفة الغربية، بأن اثنين من أفراد الجيش الاسرائيلي كانا يقفان خلف حجارة كبيرة على الطريق الرئيسي وأطلقا النار باتجاهها هي وشقيقها "دون سابق انذار".

واضافت لطيفة التي لم تبلغ بعد بموت شقيقها، "بعد اطلاق النار علينا حاول أخي حمايتي، ولاحظت انه ينزف من ظهره وأغمي عليه. كنت أشعر بشيء حارق في كتفي الايسر وادركت بأنني أنا أيضا أصبت".

وتابعت "بعد ان توقفت السيارة التي كنا نستقلها، نزلت من السيارة، وأوقفت سيارة مارة وقام أحدهم بنقلي الى المشفى، ولا ادري ماذا جرى مع اخي".

ومنذ اكتوبر 2015، أسفرت اعمال العنف في اسرائيل والقدس والاراضي الفلسطينية المحتلة عن مقتل 303 فلسطينيا و51 اسرائيليا. وقتل كذلك أميركيان وأردنيان واريتري وسوداني وبريطاني، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس. ويقول الاسرائيليون ان معظم القتلى الفلسطينيين نفذوا أو يشتبه بتنفيذهم هجمات على اسرائيليين.

1