مقتل فلسطيني طعن شرطيا إسرائيليا في القدس

الاثنين 2015/10/12
25 قتيلا فلسطينيا في الضفة والقدس منذ بدء المواجهات

القدس - اعلنت شرطة الاحتلال الاسرائيلي ان فلسطينيا طعن شرطيا بسكين صباح الاثنين بالقرب من البلدة القديمة في القدس وقتل بعدها برصاص شرطيين اخرين في المكان.

وتابعت الشرطة ان الهجوم وقع عند نقطة تفتيش بالقرب من باب الاسباط في القدس الشرقية المحتلة، مشيرة الى ان الشرطي لم يصب باذى لانه كان يرتدي سترة واقية.

وبذلك، يرتفع الى 25 عدد الفلسطينيين الذين قتلوا في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين في مواجهات مع قوات الامن الاسرائيلية منذ الاول من اكتوبر، فيما قتل اربعة اسرائيليين.

وتشهد الضفة الغربية والأحياء الشرقية من مدينة القدس توترا كبيرا منذ أسابيع، حيث تنشب مواجهات بين الفينة والأخرى بين شبان فلسطينيين، وقوات الأمن الإسرائيلية.

واندلع التوتر بسبب إصرار إسرائيليين متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية.

وتنذر موجة العنف الحالية باندلاع انتفاضة شعبية فلسطينية ثالثة ضد الاحتلال الاسرائيلي بعد انتفاضتي 1987-1993 و2000-2005.

ومن جهة أخرى، اعتقلت قوات إسرائيلية 50 فلسطينيا في أنحاء الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن الشرطة اعتقلت 33 شخصا في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية بينهم 14 من حركة حماس، مضيفة أنه تمت إحالة المعتقلين إلى التحقيق.

كما اعتقلت الشرطة 17 شخصا من القدس الشرقية، بينهم أربعة قصر، لـ"الاشتباه بضلوعهم في حوادث العنف والشغب الأخيرة".

وأضافت الإذاعة الإسرائيلية أن الحكومة تعتزم "الاستمرار في حملتها لاعتقال الضالعين في هذه الحوادث".

وتشهد مختلف المناطق الفلسطينية توترات بسبب زيارات اليهود للمسجد الأقصى.

وبحسب بيانات الشرطة الإسرائيلية، يزيد عدد المعتقلين في مدينة القدس منذ 13 من سبتمبر الماضي عن 300 شخص.

وتنفذ قوات الجيش والشرطة حملات اعتقال شبه يومية في الضفة الغربية والقدس. وتشير تقديرات رسمية فلسطينية إلى وجود 6000 فلسطيني في السجون الإسرائيلية.

1