مقتل قائد في ميليشيا بدر بمعركة تكريت

الثلاثاء 2014/12/30
ميليشيا بدر تمنح الرتب العسكرية العليا لعناصرها

بغداد - أعلنت ميليشيا منظمة بدر التي يرأسها هادي العامري، مقتل عباس ابو حمزة المستشار العسكري للعامري في المعارك التي دارت الاثنين في بلدة الضلوعية مع عناصر تنظيم "داعش" جنوب مدينة تكريت مركز محافظة صلاحي الدين شمالي العراق.

وقال كريم النوري المتحدث الإعلامي للعامري إن عباس أبو حمزة "الذي وصفه باللواء من دون ان يعرف تاريخ تدرجه العسكري" قُتل خلال المعارك التي جرت خلال الـ12 ساعة الماضية في منطقة الضلوعية.

وتستخدم الميليشيات المرتبطة بايران تسميات مستعارة لعناصرها منذ عملها في ايران إبان الحرب العراقية الايرانية، فهادي العامري يسمى أبوحسن العامري ونوري المالكي يسمى أبو اسراء المالكي، وعباس أبو حمزة يندرج ضمن هذه التسميات.

ويُقتل المئات من المسلحين ضمن مايعرف بـ"سرايا السلام" التابعة للتيار الصدري، وسرايا الحشد الشعبي لميليشا بدر الشيعية، وأجنحة عسكرية لأحزاب شيعية مناهضة لتواجد مسلحي عناصر "داعش" في ديالى وصلاح الدين وبابل ومناطق حزام العاصمة بغداد منذ الفتوى التي اعلنها المرجع الديني الشيعي علي السيستاني بالجهاد ضد عناصر" داعش".

وانضم مؤخرا مئات العناصر من العشائر السنية في الأنبار وصلاح الدين الى تشكيلات الحشد الشعبي وحصلوا على دعم وتسليح من الحكومة الاتحادية على أن تكون تلك القوات العشائرية خاضعة لإمرة قوات الجيش.

وتواجه "الميليشيات" الشيعية سيلا من الاتهامات من القوى السياسية السنُية بارتكاب جرائم قتل وخطف وإحراق مساجد وغيرها في المناطق التي تدخلها، فيما أعلنت قيادات "الحشد الشعبي" البراءة من التهم المنسوبة اليهم وأكدوا ان هناك جهات تسعى الى تشويه سمعة "الحشد الشعبي".

1