مقتل قياديين من الحوثي بعملية خاصة

الأحد 2016/01/24
تضييق الخناق على الجماعة المتمردة

صنعاء - أكدت مصادر إعلامية سعودية مقتل عدد من أقارب زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي، وذلك في عملية خاصة لقوات التحالف في صعدة شمال اليمن حيث تتمركز الميليشيا الحوثية.

وأعلنت المصادر أن عبدالله حسين بدر الدين الحوثي، نجل حسين الحوثي مؤسس الجماعة وشقيق الزعيم الحالي، عبدالملك الحوثي، قد قتل في عملية خاصة لقوات التحالف، بمحافظة صعدة ، شمالي اليمن.

وأضافت أن القيادي الحوثي قتل معه أيضا قيادي آخر يدعى البدر حميدالدين الحوثي.

وقال متابعون للشأن اليمني إن مقتل هذين القياديين سيزيد من الضغوط على زعيم الحوثيين المتخفي، والذي يتمسك برفض القبول بالقرار الأممي 2216 وعدم الانسحاب من صنعاء رغم الهزائم التي تتلقاها قواته.

وبالتوازي مع مقتل مقربين من زعيم الحوثيين، أكدت مصادر في المقاومة الشعبية اليمنية، أمس مقتل قيادي من ميليشيات الحوثي بمحافظة تعز.

وأشارت إلى أن القيادي الحوثي “أبو تراب” قتل أثناء المواجهات المسلحة، التي اندلعت مع قوات الجيش والمقاومة الشعبية أثناء تطهير سوق نجد قسيم جنوب غرب تعز من ميليشيا الحوثي.

وأشارت المصادر، إلى أن رجال الجيش والمقاومة، تمكنوا من تطهير السوق وقرية القبع، والتحموا بعدها مع رجال المقاومة في جبهة الضباب غرب تعز.

وقتل 10 مسلحين من الحوثيين، واثنين من المقاومة الشعبية أمس جراء معارك عنيفة دارت بين الجانبين، في محافظة مأرب.

وشنت المقاومة الشعبية هجوماً عنيفاً على مواقع الحوثيين في جبل عقيب، شمال غرب مديرية مجزر في محافظة مأرب تمكنت خلاله من السيطرة على الجبل.

وتسيطر المقاومة، على أجزاء واسعة من مديرية مجزر، فيما لا يزال الحوثيون يسيطرون على أجزائها الغربية الحدودية مع محافظة الجوف.

وقصف الحوثيون وقوات حليفهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح، مساء السبت، مدينة لودر، جنوبي اليمن بعدد من صواريخ الكاتيوشا، من أعلى جبل ثرة، المطل على المدينة.

وأوضح السكان أن الصواريخ سقطت في مناطق خالية، ولم تسفر عن وقوع أي إصابات. وأشاروا إلى أن قوة من المقاومة الشعبية، الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، انتشرت في محيط المدينة، وعلى طول الطريق المؤدي إلى جبل ثرة، عقب عملية القصف.

كما شنت طائرات التحالف عدة غارات على مواقع الحوثيين وقوات صالح، التي استخدمت بقصف مدينة لودر.

1