مقتل مدرس أميركي على يد مجهولين في بنغازي

الخميس 2013/12/05
انفلات أمني في بنغازي يهدد حياة الأجانب

بنغازي- قامت مجموعة مسلحة بإطلاق أعيرة نارية على مدرس أميركي الجنسية في بنغازي مما أدى إلى مصرعه في الحال، يعمل أستاذ كيمياء في المدرسة الدولية بالمدينة، يبلغ من العمر 33 سنة.

وقال المتحدث الرسمي باسم غرفة العمليات الأمنية لتأمين مدينة بنغازي المقدم إبراهيم الشرع إن "مواطنا أميركيا يعمل معلما في المدرسة الدولية في مدينة بنغازي قتل صباح الخميس في المدينة خلال ممارسته للرياضة الصباحية".

وأضاف الشرع أن المعلومات الأولية تفيد أن "المواطن الأميركي كان يمارس الرياضة الصباحية في شارع فينيسيا في منطقة الفويهات وسط المدينة بالقرب من مقر القنصلية الأميركية الذي تعرض لهجوم مسلح في وقت سابق". وتابع أن الرجل "يسكن في حي الحدائق (دقدوستا) وسط بنغازي".

وقال مدير مكتب الإعلام في مركز بنغازي الطبي (مستشفى 1200 سرير) خليل قويدر إن "المركز تلقى جثة المواطن الأمريكي صباح الخميس"، مؤكدا أن "سبب الوفاة ناجم عن إصابات مباشرة بأعيرة نارية".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم. وقتل السفير الأمريكي في ليبيا في أواخر 2012 حينما هاجم مسلحون القنصلية الأمريكية في بنغازي.

وشهدت بنغازي في 25 نوفمبر الماضي مواجهات دامية أدت إلى سقوط سبعة قتلى وقرابة 50 جريحا بين جماعة أنصار الشريعة والقوات الخاصة في الجيش الليبي، تلتها عدة هجمات من قبل مجهولين على الجيش والشرطة.

ونتج عن هذه المواجهات ظهور حركة احتجاج واسعة شملت مظاهرات لدعم الجيش والشرطة، ونبذ المظاهر المسلحة خارج إطار دولة ليبيا ومؤسساتها الرسمية في المدينة.

1