مقتل مدنيين في انفجار هز القنصلية الألمانية بشمال أفغانستان

الجمعة 2016/11/11
الهجوم أسفر عن سقوط 6 قتلى وحوالي مئة جريح بينهم 10 أطفال

مزار الشريف (أفغانستان)- قال مسؤولون إن متشددين اقتحموا بسيارة ملغومة واحدة على الأقل سورا يحيط بالقنصلية الألمانية في مدينة مزار الشريف بشمال أفغانستان في وقت متأخر الخميس مما أسفر عن مقتل عدة مدنيين وإصابة عشرات آخرين.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم قائلة إنها شنته ردا على ضربات جوية نفذها حلف شمال الأطلسي على قرية قرب مدينة قندوز بشمال البلاد الأسبوع الماضي قتل فيها أكثر من 30 شخصا. وقال شهود إنه سمع دوي إطلاق نار متقطع من محيط القنصلية وإن انفجارا هائلا هشم النوافذ في منطقة واسعة حول المجمع.

وقال كبير الأطباء في المستشفى الإقليمي نور محمد إن الانفجار الذي سمعت أصداؤه في جميع أنحاء المدينة، أسفر عن سقوط قتيلين وحوالي مئة جريح، بينهم 10 أطفال، مشيرا إلى أن الكثير من الجرحى إصاباتهم خطرة وقد توزعوا على اثنين من مستشفيات المدينة.

وقال متحدث باسم حلف شمال الأطلسي إن الانفجار ألحق "ضررا هائلا" بالمبنى الذي يعمل به نحو 30 شخصا وأضاف أن الانفجار أعقبه هجوم نفذه مسلحون. وقال سيد كمال سادات قائد شرطة إقليم بلخ إن عدة مدنيين قتلوا وأصيب عشرات نتيجة تطاير الزجاج إثر الانفجار لكن موظفي القنصلية لم يصبهم سوء.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية إن أفراد الأمن الأفغان والألمان بالإضافة إلى القوات الخاصة التابعة للحلف تصدوا للهجوم. وقال متحدث باسم الخارجية الألمانية "كل الموظفين الألمان بالقنصلية العامة بخير ولم تلحق بهم إصابات" مضيفا أنه لم يتضح بعد عدد المدنيين وأفراد الأمن الأفغان الذين قتلوا أو أصيبوا.

وفي الأسبوع الماضي قتل أكثر من 30 بينهم الكثير من الأطفال حين شنت طائرات أميركية ضربات جوية دعما للقوات الخاصة الأفغانية والأميركية التي تعرضت لهجوم خلال غارة على من يشتبه بأنهم متشددون من طالبان يهددون المدينة.

وقال متحدث باسم قيادة القوات الألمانية المشتركة في بوتسدام إن الانفجار وقع نحو الساعة 2305 بالتوقيت المحلي. وقال سادات قائد الشرطة المحلية إن القوات الخاصة الأفغانية ما زالت تقوم بعمليات تفتيش لكنها لا تواجه أي مقاومة. وأضاف أن المنطقة ستغلق حتى الصباح.

وقال المتحدث باسم الحلف إن سيارة ملغومة واحدة على الأقل اقتحمت السور الخارجي المرتفع المحيط بالقنصلية لكن السلطات تحقق فيما إذا كان الهجوم انطوى على سيارة ثانية. وقال صحافي يدعى بلال سارواري نقلا عن طبيب محلي قوله إن شخصين على الأقل قتلا وأصيب 87 آخرون بعضهم في حالة حرجة.

وذكر مسؤول بالشرطة الأفغانية في موقع الهجوم أن سيارة ملغومة انفجرت في بوابة المجمع مما سمح لعدد من المهاجمين بالدخول. بالمقابل رفض الدبلوماسيون الالمان في كابول الادلاء باي تعليق على الهجوم، لكن برلين اكدت ان الهجوم انتهى وانه لم يصب خلاله اي الماني من افراد طاقمها.

وقالت الخارجية الالمانية في بيان ان "القنصلية تضررت كثيرا. ما زلنا نجهل عدد القتلى والجرحى الذين سقطوا في صفوف قوات الامن والمدنيين الافغان". وفي تغريدة على تويتر قالت الخارجية ان الهجوم تخللته "معارك خارج المجمع القنصلي وداخله".

من ناحيته قال مصدر دبلوماسي في برلين ان وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتانماير دعا الى اجتماع أزمة ليلا. وألمانيا هي المسؤولة عن وجود حلف الأطلسي في شمال أفغانستان ولها نحو 850 جنديا بينما جاء ألف جندي آخرون من 20 دولة شريكة.

1