مقتل مراهق أسود يشعل الغضب مجددا في ولاية ميزوري الأميركية

الأحد 2014/10/12
المحتجون يتعهدون بمواصلة الضغط على الشرطة لتغيير طريقة تعاملها مع الشبان السود

واشنطن- بعد مرور شهرين على إطلاق ضابط أبيض الرصاص وقتل المراهق الأسود الأعزل مايكل براون في فيرجسون، بولاية ميزوري الأميركية، تظاهر أكثر من ألف شخص السبت مطالبين بتوجيه الاتهام إلى الضابط.

وقالت الشرطة إن المظاهرة لم يشبها أعمال عنف كما لم تكن هناك أي اعتقالات. وسار المحتجون حوالي 20 كيلومترا من فيرجسون إلى وسط مدينة سانت لويس، حسبما ذكرت تقارير إخبارية.

وتأتي الاحتجاجات الحالية ردا على مقتل براون /18 عاما/ إثر إطلاق الرصاص عليه في التاسع من أغسطس الماضي. وتسببت وفاة براون في احتجاجات واسعة النطاق في فيرجسون أدت إلى وقوع مصادمات بين السكان والشرطة.

وتفجر غضب جديد الخميس الماضي إثر مقتل مراهق أسود آخر برصاص ضابط شرطة أبيض في سانت لويس. وأنهت الاحتجاجات العنيفة التي تلت ذلك حالة الهدوء النسبي في فيرجسون. وأضرم بعض المحتجين النار في العلم الأميركي، وألقت الشرطة القبض على عدد من المحتجين.

وقالت الشرطة إن إطلاق النار الذي تسبب في وفاة مراهق أسود الخميس حدث بعد أن أطلق المراهق الرصاص أولا، وفقا لتقارير إخبارية. وكان الضابط الذي قتله في الخدمة ويعمل لصالح شركة أمن خاصة في ذلك الوقت. وأطلق 17 رصاصة أثناء مطاردة الشاب.

ويضغط المتظاهرون على المدعي العام في فيرجسون لاتخاذ الاجراءات القانونية ضد ضابط الشرطة الذي أطلق النار على براون. واعتذر قائد الشرطة لعائلة براون، لكن لم يجر اتخاذ أي اجراءات قانونية ضد الضابط حتى الآن.

ويعد احتجاج السبت الاول ضمن عشرات الأحداث المخطط لها في منطقة سانت لويس بمقتضى تحرك أطلق عليه "فيرجسون اكتوبر" . ويتوقع أن يشارك الآلاف في الأحداث قبل أن تبلغ ذروتها مع الدعوة إلى عصيان مدني الاثنين.

ودعت منظمات الحقوق المدنية وجماعات الاحتجاج الناس من أنحاء البلاد للمشاركة في الوقفات والمسيرات في منطقة سانت لويس والتي تستمر من الجمعة إلى الاثنين. وتعهد توري راسل أحد مؤسسي جماعة "ارفعوا أيديكم واتحدوا" بمواصلة الضغط على الشرطة لتغيير طريقة تعاملها مع الشبان السود. وقال إنه يتوقع أن تكتسب هذه الحركة الجماهيرية التي نشأت بعد إطلاق النار في فيرجسون قوة دفع.

وقال راسل في الحشد إن الضغط "لن يتوقف حتى يحدث تغيير في تعامل الشرطة مع الشبان السود."

ويطالب المحتجون باعتقال ضابط الشرطة دارين ويلسون الذي قتل براون ومحاكمته.

1