مقتل مسلحين في اشتباكات مع الجيش اللبناني

الجمعة 2015/01/23
وحدات الجيش تقصف أماكن تجمعات المسلحين وطرق تسللهم

بيروت - قال مصدر أمني لبناني إن ثلاثة مسلحين على الأقل قتلوا في اشتباكات مع الجيش اللبناني قرب الحدود السورية الجمعة في منطقة شهدت توغلات متكررة من جانب متشددين إسلاميين يشاركون في الحرب الأهلية السورية.

وأضاف المصدر أن مجموعة من المسلحين شنت هجوما واسعا على موقع للجيش خارج قرية رأس بعلبك قرب الحدود الشرقية للبنان مع سوريا مما أدى لاصابة خمسة جنود على الأقل ورد الجيش بنيران المدفعية.

ولم يتضح من هي الجماعة التي ينتمي إليها المسلحون لكن جماعات جهادية تتخذ من سوريا مقرا لها -مثل جبهة النصرة ذراع القاعدة في سوريا وتنظيم الدولة الإسلامية المتشدد- هاجمت لبنان في الشهور القليلة الماضية. ومازالت الاشتباكات قائمة بين الجيش اللبناني ومجموعات من المسلحين، كما تقوم وحدات الجيش بقصف أماكن تجمعات المسلحين وطرق تسللهم.

وقال الجيش اللبناني في بيان "تعرض أحد مراكز الجيش المتقدمة في منطقة جرود رأس بعلبك لهجوم من قبل مجموعة ارهابية وقد تصدى لها عناصر المركز بمختلف الاسلحة ولا تزال الاشتباكات مستمرة كما تقوم وحدات الجيش بقصف أماكن تجمعات المسلحين وطرق تسللهم بالأسلحة المناسبة."

وتقع رأس بعلبك قرب بلدة عرسال حيث شن متشددون هجوما كبيرا في أغسطس وأسروا عدة جنود لبنانيين. وقتل المتشددون بعض الجنود منذ ذلك الحين ولا يزالون يحتجزون أكثر من 20.

وتملك عرسال حدودا طويلة جدا مع سوريا، وتتداخل المناطق الجبلية فيها مع جرود منطقة القلمون السورية، ولا توجد معابر رسمية بين المنطقتين، ولا ترسيم واضح للحدود.

1