مقتل وجرح عشرات المدنيين جراء قصف بلدة دركوش السورية

الجمعة 2016/07/08
عدد القتلى مرشح للارتفاع

بيروت - قتل 15 مدنيا على الاقل الجمعة في قصف جوي لطائرات حربية يعتقد انها سورية او روسية استهدف بلدة دركوش في محافظة ادلب في شمال غرب سوريا والقريبة من الحدود التركية، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن "قتل 15 مدنيا على الاقل، بينهم طفلة، واصيب نحو اربعين آخرين بجروح في قصف جوي لطائرات حربية روسية او سورية استهدف ظهر اليوم الجمعة بلدة دركوش في ريف ادلب الغربي" الواقعة تحت سيطرة جبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة في سوريا) وفصائل اسلامية اخرى.

واشار المرصد الى ان عدد القتلى مرشح للارتفاع نتيجة وجود جرحى في حالات خطيرة فضلا عن مفقودين.

ويسيطر "جيش الفتح"، وهو تحالف فصائل اسلامية ابرزها جبهة النصرة وحركة "احرار الشام"، على كامل محافظة ادلب باستثناء بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين.

وتستهدف غارات لطائرات حربية روسية وسورية غالبا مناطق مختلفة في محافظة ادلب. وقتل في 12 يونيو الماضي 21 مدنيا في قصف استهدف سوقا شعبيا في مدينة ادلب، مركز المحافظة.

وتشهد سوريا نزاعا داميا تسبب منذ منتصف مارس 2011 بمقتل اكثر من 280 الف شخص، وبدمار كبير في البنى التحتية ونزوح وتشريد اكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

1