مقتل وزير حرب داعش في ريف حلب الشرقي

الأربعاء 2017/05/24
الاشتباكات أودت بحياة 6 عناصر من قوات النظام

دمشق – قال الجيش السوري، الأربعاء، إنه قتل قياديين بارزين في تنظيم الدولة الإسلامية من بينهم "وزير الحرب" في تنظيم داعش خلال عمليات شرقي مدينة حلب الواقعة في شمال سوريا.

وأفاد مصدر عسكري سوري، مقتل شخص يعرف بأنه وزير الحرب لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" ويدعى أبو مصعب المصري" خلال عملية استعادة السيطرة على مطار الجراح وإعادة الأمن والاستقرار لعدد من القرى والبلدات في ريف حلب الشرقي.

وذكر المصدر أن المصري من بين 13 قياديا بارزا في التنظيم قتلوا في عمليات للجيش شرقي حلب ومن بينهم سعوديون وعراقيون.

ونقلت وكالة الأنباء السورية "سانا" عن المصدر قوله إن وحدات من الجيش وسعت من نطاق عملياتها في ملاحقة تنظيم "داعش" بريف حلب الشرقي "وسيطرت خلالها على مطار الجراح وأعادت الأمن والاستقرار " إلى العديد من القرى والمناطق .

وأشار المصدر العسكري إلى أن العمليات العسكرية أدت إلى "مقتل وإصابة أكثر من 3 آلاف إرهابي من تنظيم داعش وتدمير 19 دبابة و5 عربات (ب م ب) و11 عربة مفخخة و6 مدافع و9 مستودعات ذخيرة ومقري اتصال وعمليات و61 مقر قيادة ميدانيا".

وتأكد وفقا للمصدر العسكري ، مقتل القائد العسكري لتنظيم "داعش" في الريف الشرقي الملقب "أبو عدي العراقي" وما يسمى قاضي قضاة الريف الشرقي "محمود عبد الجبار بن حسان" الملقب بـ"أبو الوليد التونسي" وأمير بلدة دبسي فرج "عبادة سليم الدعبول" وأمير الثغور السعودي "عبد الرحمن مطاوع الدخيل" وأميرين في التنظيم سعوديي الجنسية.

وبين المصدر أن من بين القتلى شخص يعرف بأنه وزير الحرب لتنظيم "داعش" الإرهابي "أبو مصعب المصري" وأمير الحسبة في الريف الشرقي "أبو عبد الله محمد سميح الكسري" سعودي الجنسية و قياديا كبيرا في التنظيم.

إلى ذلك أكد مصدر عسكري أن "وحدات من الجيش العربي السوري أحبطت محاولات تسلل مجموعات من إرهابيي داعش في منطقة تل مراغة شرق محور إثريا - خناصر وقضت على عدد كبير من الإرهابيين واستولت على سيارة محملة بالذخائر".

من جانبه أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأربعاء، مقتل ستة عناصر على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين وإصابة آخرين بجروح، في قصف واشتباكات شهدها طريق حلب - خناصر - أثريا، في الريف الجنوبي الشرقي لحلب، بين قوات النظام وتنظيم داعش .

وأشار المرصد إلى أن ذلك جاء جراء هجوم لعناصر داعش استهدف نقاط ومواقع لقوات النظام على طريق خناصر، كما وردت معلومات عن مقتل عدد من عناصر التنظيم في الهجوم ذاته.

وقتل وزير حرب سابق في التنظيم يدعى أبو عمر الشيشاني العام الماضي. وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إنه قتل على الأرجح خلال ضربة جوية أمريكية في سوريا. وأكد التنظيم المتشدد مقتل الشيشاني في يوليو تموز لكنه قال إنه قتل خلال معارك في مدينة الشرقاط الواقعة جنوبي مدينة الموصل العراقية.

1