مقتل 11 شخصا في هجوم انتحاري لداعش شمال بغداد

الأحد 2016/05/15
القوات الامنية أحبطت الهجوم

بغداد - قالت مصادر من الشرطة العراقية إن هجمات انتحارية أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنها استهدفت مصنعا حكوميا لغاز الطهي شمالي بغداد الأحد مما أسفر عن مقتل 11 شخصا على الأقل بينهم رجال شرطة وإصابة 21 آخرين.

وذكرت المصادر أن سيارة ملغومة يقودها انتحاري انفجرت عند مدخل المصنع الواقع في منطقة التاجي ليمهد الانفجار لدخول ما لا يقل عن ستة انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة إلى المصنع حيث اشتبكوا مع قوات الأمن.

وقال متحدث باسم قيادة عمليات بغداد إن النيران اشتعلت في ثلاثة من مخازن المصنع وسط أعمال العنف قبل أن تتمكن قوات الأمن من السيطرة على الوضع.

وقال العميد سعد معن المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد في تصريح صحفي إن القوات العراقية احبطت هجوما لتنظيم الدولة استهدف معمل غاز التاجي شمالي بغداد.

وأضاف أن ستة انتحاريين من تنظيم داعش تمكنوا من اختراق بوابة المعمل بسيارة مفخخة وتم قتلهم من قبل حراس المعمل وبعد تبادل لإطلاق النار بين قوات حماية المعمل وعناصر اخرين من التنظيم نشب حريق في ثلاثة خزانات للوقود وان فرق اطفاء الحرائق تقوم بعمليات اخماد الحرائق.

وقال موظف في المصنع يعيش في مكان قريب بعد أن سمع دوي انفجار قوي إنه شاهد ألسنة لهب ودخانا أسود يتصاعد من داخل المصنع.

وأضاف أن عشرات المركبات التابعة للجيش والشرطة هرعت إلى المصنع حيث استمر إطلاق النار نحو ساعة.

وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السبت إن المتشددين يستغلون أزمة سياسية تعصف بالبلاد بسبب سعيه لتعديل نظام الحكم القائم على المحاصصة وينفذون تفجيرات في مناطق تسيطر عليها الحكومة سيطرة شكلية.

ويقوم الائتلاف بقيادة الولايات المتحدة بتدريب قوات الجيش العراقي منذ شهور في قاعدة عسكرية في التاجي ويدعم الحكومة العراقية في محاربتها للدولة الإسلامية.

1