مقتل 16 وجرح العشرات في قصف بقذائف الهاون على أحياء في دمشق

الأربعاء 2014/08/06

أحياء دمشق المدنية لم تعد آمنة بعد تمركز قوات النظام والمعارضة حواليها

بيروت- قال المرصد السوري لحقوق الانسان الاربعاء ان 16 شخصا على الاقل بينهم طفلان قتلوا، واصيب 79 بجروح، في اطلاق مقاتلين معارضين قذائف على احياء في دمشق الثلاثاء.

وقال المرصد ان "عدد القتلى الذين قضوا جراء إطلاق مقاتلين من المعارضة الثلاثاء لعشرات القذائف على أحياء ومناطق في العاصمة دمشق ارتفع إلى 16 على الأقل بينهم ما لا يقل عن طفلين ومواطنة".

واضاف ان "العدد مرشح للارتفاع بسبب اصابة عشرات المواطنين بينهم اطفال بجروح بعضهم حالته خطرة" في اطلاق القذائف التي طالت عددا كبيرا من احياء العاصمة بينها المزة وابو رمانة (وسط).

وقالت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا) في وقت متأخر من ليل الثلاثاء، "قتل ثلاثة مواطنين بينهم طفل وأصيب 21 آخرون وألحقت أضرار مادية بممتلكات المواطنين في اعتداءات إرهابية بقذائف الهاون مساء الثلاثاء على عدة أحياء في دمشق".

واطلق مقاتلون معارضون متمركزون حول دمشق مرارا صواريخ وقذائف هاون على دمشق، نقطة ارتكاز نظام الرئيس بشار الاسد. واسفرت هذه القذائف عن سقوط ضحايا، غالبيتهم من المدنيين.

ويشن الطيران الحربي السوري باستمرار غارات جوية على مواقع المعارضة المسلحة حول العاصمة.

وقتل الاحد 64 شخصا على الاقل في قصف جوي استهدف مدينتي دوما وكفربكنا في الغوطة الشرقية لدمشق، احد ابرز معاقل المسلحين في محيط العاصمة، والتي تحاصرها القوات النظامية منذ اكثر من عام.

وفي اليوم نفسه، قتل 12 شخصا في سقوط قذائف هاون على دمشق.

وادى النزاع السوري المستمر منذ منتصف مارس الى مقتل اكثر من 170 الف شخص، بحسب المرصد.

1