مقتل 239 مهاجرا قبالة سواحل ليبيا

الجمعة 2016/11/04
27388 شخصا من المهاجرين وصلوا إلى إيطاليا خلال الشهر أكتوبر

جنيف- قال المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة، فلافيو دي جياكومو، الخميس، إن 239 مهاجرا على الأقل، يعتقد أنهم من غرب أفريقيا، لقوا حتفهم إثر غرق قاربين قبالة سواحل ليبيا.

وقال المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة، نقلا عن ناجين، إن مجموعة من المهاجرين تضم 20 امرأة وستة أطفال بدأت رحلتهم على متن قارب مطاطي من ليبيا حوالي الساعة الثالثة صباحا، الأربعاء، لكن القارب غرق بعد بضع ساعات. ووصل منقذون لكن بعد غرق معظم من كانوا على متن القارب. وتم انتشال 12 جثة ثلاث منها لأطفال في حين نجا 27 آخرون.

وتحدث تقرير عن نجاة امرأتين في كارثة منفصلة وقعت تقريبا في الوقت ذاته، لكن قاربهما كان يحمل نحو 130 شخصا. وقالت المنظمة الدولية للهجرة إنه بإضافة عدد القتلى الأخير يصل عدد الذين فقدوا في البحر المتوسط منذ بداية هذا العام إلى 4220 قتيلا مقارنة بعدد 3777 خلال العام الماضي كله.

وقال فلافيو دي جياكومو إن شهر أكتوبر الماضي شهد صعودا في تدفق المهاجرين إلى إيطاليا حيث وصل عددهم إلى 27388 شخصا، وهو أكبر من مجموع الذين وصلوا إلى إيطاليا خلال الشهر ذاته في العامين الماضيين، مما جعل إجمالي عددهم هذا العام يتجاوز 158 ألف شخص.

وأضاف أن المهربين الذين ينظمون رحلات الهجرة قالوا للمهاجرين إن تدريب الأوروبيين لخفر سواحل ليبيين يعني أن مهمات الإنقاذ ستنتقل قريبا إلى ليبيا وأن أي مهاجرين سيتم إنقاذهم قبالة السواحل الليبية ستتم إعادتهم إلى شواطئ ليبيا ولن يتم نقلهم إلى إيطاليا.

وأوضح المتحدث أن ذلك ربما يكون السبب وراء الموجة الحالية من تدفق المهاجرين عبر القوارب، مشيرا إلى أن هذه المعلومة، المستقاة من المهاجرين الذين أنقذوا، لم تتأكد صحتها بعد.

4