مقتل 28 جنديا في هجمات متفرقة "للقاعدة" وسط اليمن

الخميس 2014/01/16
القاعدة وراء تفجيرات جديدة في اليمن

صنعاء- قتل 28 جنديا يمنيا الخميس في سلسلة هجمات نفذها عناصر يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة بمحافظة البيضاء بشرق البلاد، واستهدفت مواقع عسكرية .

وقال مصدر أمني يمني إن "عناصر تنظيم القاعدة هاجموا مقر اللواء 139 مشاة بمديرية رداع التابع لمحافظة البيضاء، ما أسفر عن مقتل 21 جنديا والعديد من الجرحى". مضيفا أن المواجهات مستمرة بين عناصر التنظيم وأفراد المعسكر.

وأشار المصدر إلى هجوم أخر نفذه انتحاري من القاعدة استهدف مقر الأمن العام بمديرية رداع وأسفر عن مقتل جندي.وأوضح المصدر أن 6 جنود قتلوا أيضا عند حاجز عسكري بمنطقة دار النجد برداع في هجوم ثالث.

وتعد محافظة البيضاء مأوى للمئات من عناصر تنظيم القاعدة إثر دحرهم من محافظة أبين بجنوب البلاد بعدما سيطروا عليها لمدة عام وسبق أن شهدت رداع معارك قوية بين التنظيم المتطرف والجيش.

كما أشار المصدر إلى مقتل عدد من المهاجمين، بما في ذلك انتحاري تمكن الجنود من قتله قبل أن يفجر حزاما ناسفا كان يلبسه.واندلعت اشتباكات بين عناصر القاعدة المفترضين والجيش في هذه المنطقة، بحسب ما أفادت مصادر عسكرية.

وفي سياق آخر، عثر سكان محليون في المنطقة الحدودية بين اليمن وسلطنة عمان، على حطام طائرة أميركية من دون طيار.وقال مصدر عسكري يمني، إن "الأهالي أبلغوا السلطات العسكرية عثورهم على بقايا حطام طائرة في مديرية حتحت، بمحافظة المهرة في المنطقة الحدودية بين اليمن وسلطنة عمان".

وأضاف أن "الأهالي سمعوا في وقت مبكر دوي انفجار قوي بالقرب من منطقة، أثوب، بالمحافظة حيث تبين لاحقا أنه ناجم عن انفجار طائرة بلا طيار سقطت من الجو".

وأشار المصدر إلى أن لجنة عسكرية انتقلت إلى موقع الحادثة لمعاينة حطام الطائرة التي اتضح أنها تعمل من دون طيار وتستخدم عادة لتعقب وقتل عناصر "القاعدة" في اليمن.

وكانت تقارير غربية نشرت في أيار الماضي كشفت عن أن الطائرات الأميركية من دون طيار التي تقصف اليمن تنطلق من قاعدة عسكرية سرية جنوب السعودية.

1