مقتل 3 جنود في هجوم على ثكنة عسكرية جنوب أجدابيا

الأربعاء 2017/10/25
المهاجمون استخدموا سيارات دفع رباعي تحمل مضادات للطيران

طرابلس- كشف مصدر عسكري ليبي الاربعاء عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة آخرين في هجوم تعرض له أفراد من القوات المسلحة الليبية ببوابة الـ60 جنوب مدينة اجدابيا شرق البلاد .

وقال المصدر إن "عناصر من تنظيم داعش باغتوا عناصر الكتيبة 152 التابعة للمشير خليفة حفتر فجر اليوم (الأربعاء) في بوابة الـ60 جنوب إجدابيا". مبيناً أن الهجوم أسفر عن مقتل شخصين من أفراد الكتيبة وجرح 3 آخرين.

وأوضح المصدر أن عناصر التنظيم المتطرف أحرقوا جثة جندي وذبحوا آخر، كما قاموا أيضاً بإحراق البوابة والآليات المتمركزة فيها قبل هروبهم، وأن القوات المسلحة تقتفي آثارهم في الصحراء.

كما قال العقيد فوزي المنصوري آمر غرفة عمليات اجدابيا إن مهاجمين عناصر من داعش استخدموا سيارات دفع رباعي تحمل مضادات للطيران في الهجوم والذي وصفه بـ"المباغت".

وأشار المنصوري إلى أن البوابة الآن تحت سيطرة الجيش وتجري عملية ملاحقة المهاجمين الذين توجهوا الي الصحراء.

وقال شاهد إن نحو عشر عربات شاركت في الهجوم الذي وقع على نقطة تفتيش على بعد 60 كيلومترا جنوبي مدينة اجدابيا التي يسيطر عليها الجيش الوطني الليبي المتمركز في الشرق.

وشن متشددون من تنظيم الدولة الإسلامية عدة هجمات على نقاط تفتيش تابعة للجيش الوطني الليبي في الأشهر الماضية.

ويحاول المتشددون تجميع صفوفهم من قواعدهم في الصحراء بعد أن خسروا معقلهم السابق في مدينة سرت على بعد نحو 390 كيلومترا غربي اجدابيا في ديسمبر الماضي.

وفي نهاية أغسطس الماضي، تعرضت بوابة النوافلية (نقطة تمركز لقوات حفتر) القريبة من أجدابيا، إلى هجوم أوقع أربعة قتلى وإصابة ستة آخرون، وتبنى تنظيم داعش آنذاك، مسؤوليته عن الهجوم.

واستغل تنظيم الدولة الاسلامية الفوضى التي تسود ليبيا حيث تتنازع حكومتان السلطة للسيطرة على مدينة سرت في يونيو 2015.

واعلنت حكومة الوفاق الوطني الليبية التي تحظى بدعم المجتمع الدولي استعادة السيطرة على المدينة في ديسمبر 2016 باسناد جوي اميركي.

1