مقتل 30 سجينا وفرار 40 آخرين في سجن بشرق العراق

السبت 2015/05/09
اندلاع اشتباكات بين سجناء وعناصر الشرطة

بغداد- قتل 30 سجينا وفر أربعون آخرون بينهم تسعة متهمين بقضايا "ارهاب" مساء الجمعة من سجن داخل مقر للشرطة العراقية في محافظة ديالى (شرق)، بحسب ما افاد متحدث باسم وزارة الداخلية السبت.

وقال العميد سعد معن ان موقوفا في سجن مركز شرطة الخالص (50 كلم شمال شرق بغداد) "استولى على قطعة سلاح من الحراس. وبعد قتل شرطي، توجه السجناء الى المشجب (غرفة تخزين السلاح) واستولوا على ما فيه".

واضاف "اندلعت بعدها اشتباكات بين سجناء وعناصر الشرطة. خسرنا ضابطا برتبة ملازم اول وخمسة (عناصر) من الشرطة، وتمكن اربعون سجينا من الفرار بينهم تسعة متهمين بقضايا ارهاب، وخلال المواجهة وبعد تطويق السجن، تم قتل ثلاثين سجينا".واوضح معن ان السجناء القتلى كانوا جميعا متهمين بقضايا ارهاب.

وقال سيد صادق الحسيني رئيس اللجنة الأمنية في محافظة ديالى إنه لم يتضح إن كان هناك أي سجناء خطيرين في هذا السجن أو أنهم فروا من المنشأة الواقعة في بلدة الخالص على بعد نحو 80 كيلومترا إلى الشمال الشرقي من العاصمة العراقية بغداد.

وقال المصدر في الشرطة والذي طلب عدم نشر اسمه "بدأ السجناء في العراك مما لفت انتباه حراس الشرطة الذين تحركوا لفض الاشتباك. "ثم هاجمهم السجناء واستولوا على أسلحتهم وبدأوا أعمال شغب فيما تمكنوا أيضا من السيطرة على مخزن الأسلحة في السجن."

وتواجه الحكومة العراقية تحديات أمنية متعددة منها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية الذين سيطروا على أجزاء كبيرة من شمال وغرب البلاد إلى جانب انتشار العنف الطائفي.

1