مقتل 31 من مسلحي داعش في بعقوبة

الأربعاء 2014/11/05
القوات الامنية العراقية تقضي على عشرات المسلحين في بعقوبة

بعقوبة (العراق)- ذكرت الشرطة العراقية الاربعاء ان 31 شخصا غالبيتهم من عناصر الدولة الاسلامية قتلوا في حوادث عنف مسلحة متفرقة في مدينة بعقوبة شمال شرقي بغداد.

وقالت مصادر أمنية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن قصفا مدفعيا نفذته قوات البيشمركة الكردية في ناحية السعدية شمال شرقي بعقوبة ما اسفر عن مقتل ثمانية مسلحين من عناصر التنظيم .

وأضافت المصادر أن القوات الامنية العراقية تمكنت من قتل 21 مسلحا من عناصر داعش في عملية امنية نفذتها في القرى الشمالية لقضاء المقدادية شمال شرقي بعقوبة.

وأوضحت أن عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق في ناحية أبو صيدا شمال شرقي بعقوبة انفجرت واسفرت عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة خمسة آخرين بجروح .

في سياق منفصل ذكر تقرير صحفي أن بريطانيا تعتزم إرسال ضباط جيش إلى بغداد لتدريب جنود عراقيين على مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميا باسم "داعش".

وذكرت صحيفة "تايمز" البريطانية الأربعاء أن الضباط البريطانيين سيتعاونون مع جنود أميركيين في إرشاد وتدريب القوات المسلحة العراقية.

كما تعتزم بريطانيا إرسال مدربين من الجيش إلى المناطق الكردية في شمال العراق.

وبحسب تقرير الصحيفة، ستعلن وزارة الدفاع البريطانية عن تلك الخطط خلال الأيام المقبلة.

وحتى الآن تشارك بريطانيا بغارات جوية تستهدف مواقع داعش في العراق.

وقد تكون هذه أول مهمة طويلة لجنود بريطانيين على الأراضي العراقية منذ عام 2011، عندما سحبت بريطانيا قواتها عقب إسقاط نظام صدام حسين.

وبحسب تقارير إعلامية، أرسلت لندن الصيف الماضي قوات خاصة إلى العراق لمساعدة القوات المحلية في مواجهة داعش.

1