مقتل 5 عناصر متشددة في حملة عسكرية بشمال سيناء

السبت 2014/07/26
العمليات العسكرية في سيناء مستمرة ومتواصلة

العريش ( مصر ) - أكد مصدر أمني مصري مسؤول، السبت، قيام قوات كبيرة من الجيش الثاني بحملة عسكرية أمنية مكبرة على قرى رفح والشيخ زويد وجنوب العريش بشمال سيناء ما أسفر عن مقتل خمسة واعتقال 15 من عناصر وصفها بـ "التكفيرية".

وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن العمليات العسكرية في سيناء مستمرة ومتواصلة حيث خرجت حملة عسكرية مكبرة على قرى جنوب رفح والشيخ زويد والعريش مدعومة بالطائرات بحثا عن مرتكبي حادث مقتل عميدي الشرطة والجيش الجمعة في منطقة الشلاق التابعة لمدينة الشيخ زويد شرق العريش.

وأشار إلى ان هناك غارات جوية على مناطق معينة تتحصن فيها جماعات تكفيرية، مؤكدا مقتل خمسة واعتقال 15 خلال الحملة العسكرية المتواصلة في سيناء .

وكان مسلحون من العناصر التكفيرية قد اطلقوا النار بكثافة الجمعة على سيارة العميد محمد سلمى سواركة من قوات الأمن المركزي(الشرطة) وبرفقته العميد عمرو فتحى من قيادات الجيش مما أدى الى مقتلهما فى الحال وإصابة احد المدنيين ويدعى ياسر عربى اثناء مروره بالمصادفة على الطريق الدولى العريش رفح اثناء الحادث .

وأدى مقتل العميد شرطة محمد سلمى سواركة إلى اشاعة حالة من الغضب فى الشارع السيناوى وخاصة قبيلة السواركة التى ينتمى اليها.

ويعد العميد محمد السواركة ثالث شخصية بارزة يتم اغتيالهاعلى ايدي الجماعات التكفيرية خلال اسبوع حيث سبق استهداف وقتل شيخين من كبار مشايخ قبيلة السواركة بسيناء ومن قبل تم استهداف وقتل اكثر من قيادة وشخصية من القبيلة التى تعد من اكبر القبائل فى سيناء .

1