مقدمة برامج إيرانية تطرد من عملها لتعليقها على مقتل "همداني"

الجمعة 2015/10/16
المذيعة علقة على مقتل الهمداني بالقول "إلى الجحيم"

طهران - تعرضت مقدمة برنامج تلفزيوني إلى الطرد من مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، بسبب تعليق كتبته في موقع انستغرام، على صورة للعميد في الحرس الثوري الإيراني حسين همداني الذي قتل الخميس قبل الماضي في حلب السورية.

وعلقت الإيرانية مائدة حجازي في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”، على صورة العميد حسين همداني بالقول “إلى الجحيم”، الأمر الذي أثار غضب المسؤولين في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيراني التي يعين المرشد الأعلى علي خامنئي رئيساً لها.

ويكنُّ النشطاء الإيرانيون المنتمون إلى التيار الإصلاحي كرها شديدا لقادة الحرس الثوري لا سيما الجنرال حسين همداني، بسبب الدور الرئيسي الذي لعبه في قمع احتجاجات العاصمة طهران التي اندلعت بعد الانتخابات الرئاسية الإيرانية عام 2009.

وكتبت وكالة تسنيم المقربة من الحرس الثوري الإيراني أن مائدة حجازي التي تشارك في برنامج تلفزيوني للطبخ، قد أهانت “الشهيد الجنرال همداني” لذلك لم تُدع بعد اليوم للمشاركة في هذا البرنامج.

وفي تصريح لوكالة تسنيم أكد سعيد لطفي مدير برنامج “سنرجع إلى بيتنا” أن حجازي استخدمت “ألفاظا مشينة” ضد “الشهيد همداني” لذلك لن تدعى بعد اليوم إلى البرامج.

وأضاف لطفي أن صاحبة التعليق مطرودة إلى الأبد لأنه لا يمكن الاستفادة من مقدم يهين بهذه الطريقة.

يذكر أن المحكمة الإيرانية استدعت هذا الأسبوع القائمين على صحيفة “رويش ملت” لأنها لم تستخدم في تقريرها وصف “شهيد” للجنرال حسين همداني الذي قتل حلب بسوريا.

وحاولت بعض المواقع الإخبارية الإيرانية، نفي الخبر، والادعاء بأن الصفحة التي نشرت كلمة مهينة ضد العميد حسين همداني لم تكن لـ“حجازي”، مشيرة إلى أنها صفحة مزورة. ويذكر أن السلطات الإيرانية تمنع عدم وصف قتلاها في سوريا بـ“الشهداء”، وتحاسب وسائل الإعلام التي لا تخضع لهذه الأوامر.

18