مقرر أممي ينتظر وقف الهجمات على الصحافيين بانتهاء ولاية ترامب

المقرر الخاص للأمم المتحدة لحرية التعبير ديفيد كاي يثير مخاوف كبيرة من حملات الحكومات التي زادت سوءا مع جائحة كوفيد – 19.
الأربعاء 2020/07/15
"تأثير سلبي" للرئيس دونالد ترامب على حرية الصحافة في العالم

واشنطن – اتهم المقرر الخاص للأمم المتحدة لحرية التعبير ديفيد كاي البيت الأبيض بشن هجوم على وسائل الإعلام، مشيرا إلى “تأثير سلبي” للرئيس دونالد ترامب على حرية الصحافة في العالم.

وعبر كاي في آخر إفادة صحافية له قبل انتهاء فترة عمله، ومدتها ست سنوات في وقت لاحق من الشهر الجاري بجنيف، أنه يأمل أن تنتهي “الهجمات” على الصحافيين الأميركيين عندما يترك الرئيس دونالد ترامب منصبه.

ديفيد كاي: تأثير سلبي واضح لترامب على حرية الصحافة حول العالم
ديفيد كاي: تأثير سلبي واضح لترامب على حرية الصحافة حول العالم

وأضاف كاي “من الواضح أن نهجه (نهج ترامب) خلال السنوات الأربع الماضية صار الطريقة التي يخاطب بها هذا الرئيس بالذات وسائل الإعلام: الطريقة التي يشوه بها وسائل الإعلام ويشوه بها حرية التعبير”.

وحدد ما يوصف بالهجوم على الصحافيين بمزيج من الانتقاد للصحافيين ونشر “التضليل” عنهم وكذلك العمل مع المؤسسات الإعلامية المحافظة.

وردا على سؤال حول تأثير ذلك على حرية الصحافة حول العالم، قال كاي إن “هناك تأثيرا واضحا لترامب، وهو تأثير سلبي للغاية”.

وأثار كاي أيضا مخاوف كبيرة من حملات الحكومات التي زادت سوءا مع جائحة كوفيد – 19 في نطاق اتجاه وصفه بأنه “مزعج للغاية” ويسهم في انتشار المرض.

وقال دون أن يسمي دولا بعينها “من سوء الحظ أنه تحت ستار محاولة تقييد التضليل لجأت الحكومات إلى الأدوات القديمة ممثلة في قمع التدفق الحر للمعلومات”. وانتقد أيضا “نهج الصين القمعي بشكل كبير لحرية التعبير” وحث على مقاومة هذا النهج.

وأفاد “أعتقد أن هناك تحديا حقيقيا للعالم الديمقراطي يتمثل في أن يواجه ما تعتبره الصين نهج الإنترنت المدار ونهجها لإدارة حرية التعبير بشكل عام”.

واعتبر المتحدث باسم البيت الأبيض جاد دير في بيان “لم تكن هناك إدارة شفافة مثل إدارة الرئيس ترامب، ونحن ننتظر أن تكون جميع الأخبار صادقة ودقيقة”.

 وأضاف “هذا الرئيس لن يكف عن فضح الأكاذيب”.

18