مقطع فيديو مسرب يفضح "تقية" أردوغان

السبت 2014/08/02
نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا يعتبرون أردوغان أستاذ مبدأ "التقية"

اسطنبول - تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، أمس الجمعة، مقطع فيديو يظهر تطلع رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، عندما كان رئيسا لبلدية إسطنبول إلى الحكم في بلاده مهما كلفه ذلك.

ونقلت وكالة “جيهان” التركية للأنباء عن عدد من هؤلاء الناشطين قولهم إن التسجيل المسرب والذي أثار جدلا واسعا في تركيا يعود إلى عام 1995 أي قبل سبع سنوات تقريبا من تولي أردوغان رئاسة الوزراء في بلاده، مشدّدين على أن أردوغان أستاذ مبدأ "التقية".

وقال زعيم حزب العدالة والتنمية، أحد أبرز من يحتضن تنظيم الإخوان في العالم، حينها، “يمكننى أن أرتدي رداء القساوسة للوصول إلى السلطة إذا لزم الأمر”، في إشارة واضحة إلى استعداده لفعل ما يريد لنيل حكم الأتراك.

ويعتقد خبراء في مواقع التواصل الاجتماعي أن مقطع الفيديو تم تسجيله قبل سنوات من تأسيس حزب العدالة والتنمية، حيث كان أردوغان يلقي كلمة تكشف عن كيفية استخدمه مبدأ “التقية” الذي تؤمن به طائفة الشيعة وذلك من أجل بلوغ أهدافه.

وأشار محللون إلى أنه على الرغم من أن أردوغان يطلق على كل خصومه ومعارضيه من السياسيين والمدنيين، على حد سواء، وصف “أصحاب التقية”، إلا أنه من خلال الخطاب الذي ألقاه قبل سنوات في هذا التسجيل المصور، تبيّن أنه يتبنى المبدأ ذاتـه.

وأوضحوا أن زعيم الحزب الإسلامي التركي الحاكم بتبنيه لذلك الفكر “التقية” يرى أن كل شيء مشروع لبلوغ أهدافه السياسية على المدى البعيد.

وافتضح أمر أردوغان حينما قال، “نحن نكافح ونعمل من أجل وضع نظام جديد لهذا المجتمع، فما كان مضمون هذا الكفاح؟ أن تكون السيادة للحقائق غير المتغيرة بتغير الأزمنة والأمكنة، فقلت لمركز القيادة إذا طلبتم مني أن أرتدي رداء القساوسة للوصول إلى سدة الحكم، سأفعل ذلك".

وعندما سئل أردوغان عن هذه التصريحات أجاب قائلا، "اسألوني عن أي شيء بعد 14 أغسطس 2001 (أي بعد تأسيس حزب العدالة والتنمية)، فإن الفترة التي تسبق ذلك التاريخ قد ولّت دون رجعة".

يذكر أن هذا التسجيل تزامن مع استعداد مرشحي الرئاسية في تركيا لخوض معركة الفوز بكرسي الحكم من خلال صناديق الاقتراع في 10 أغسطس الجاري.

5