مقطوعات غربية وغنائيات عربية في البحرين

الاثنين 2013/10/14
رقص وغناء في أوبرا مجنونة

المنامة – الأوبرا كما لن تصغي لها أبدا سوى برفقة «أوبرا مجنونة»، يدير مهرجان البحرين الدولي للموسيقى في نسخته الثانية والعشرين صوته على غنائيات ومقطوعات جميلة وشفافة، تتجه في نزهة موسيقية نحو أسرار الغناء الشعري، حيث تعتنق الأوبرا جمالية الإيقاع العربي وألحانه، وتبدأ بجنونها الغريب الذي يتشكل بهيئة موسيقى، رقص وأصوات المغنين المرافقين، وذلك في انطلاقة مهرجان الموسيقى في العشرين من شهر أكتوبر الجاري، بمسرح البحرين الوطني.

وقد أعلنت اللجنة التنظيمية استمرار بيع تذاكر حفل «أوبرا مجنونة» بمحلات فيرجين ميغا ستورز بمجمع السيتي سنتر وعبر موقع فيرجين الإلكتروني. العرض المدهش، تنسجم فيه فنون عديدة ومواهب جميلة تصنع مشهد هذه الأوبرا ما بين مقطوعات غربية وإيقاعات وغنائيات عربية أصيلة، تجر فيها مغنية السوبرانو سمر سلامة صوتها إلى روائع الغناء والموسيقى والأوبرا العربية، ويرافقها في سياق هذا الفنّ الجميل والغريب الفنّان زياد نعمة، روجيه أبي نادر، المايسترو توفيق معتوق، فرقة أوركسترا بيروت لموسيقى الحجرة وكورال من الجامعة الأنطونية.

في «أوبرا مجنونة».. في موسيقى تلوّح للمنامة في مهرجانها الموسيقي الدولي، لن تتوقّف ذاكرة الصوتِ لدى الفنّ الكلاسيكي، ولا التوجه الحداثي، ولن تنزاح للشرق فحسب. ستكون كل هذا، ستكون مضاعفة جميلةً لكل ما تصل إليه الموسيقى ليلتها من رقص وغناء. يذكر أنه قبل ابتكارها لفكرة «أوبرا مجنونة»، كانت مغنية السوبرانو اللبنانيّة سمر سلامة تنمي حرفتها في عاصمة الأوبرا العالمية إيطاليا، حيث تنقلت بين أرجائها كعضوة في فرق أوبرالية ومغنية منفردة، ونالت شهادة في فن الغناء من كونسرفاتوار روما الوطني في عام 2006. وقد مكنتها موهبتها الفذة وخلفيتها متعددة الثقافات من إطلاق مشروعها الجديد الذي أطلقت عليه اسم «أوبرا مجنونة» للتّعبير عن محتواها المبتكر، إذ تتراقص فيها المقطوعات الأوبرالية الغربية على أنغام الإيقاعات والغنائيات العربية الأصيلة، وتستعرض فنون الغناء الأوبرالي والكورالي والرقص في مشهد فني رائع.

16