مقهى تونسي لا يستقبل الرجال

مقهى لا يرحب إلا بالنساء والفتيات فقط ويمنع على الرجال دخوله في منطقة شعبية متاخمة للعاصمة التونسية.
السبت 2020/01/25
أميرة التليلي: الكثير من النساء ارتحن للفكرة

تونس – افتتحت أميرة التليلي مقهى لا يرحب إلا بالنساء والفتيات ويمنع على الرجال دخوله، وهو الأول من نوعه في منطقة شعبية متاخمة للعاصمة تونس.

ويحمل المقهى اسم “لو باروك” وهو للنساء فقط، وحاولت التليلي البالغة من العمر 26 عاما، التعريف به من خلال نشرها فيديو عبر صفحتها على موقع فيسبوك، وهو ما أثار جدلا واسعا بين رافض للفكرة و مؤيّد لها، حتى قبل تدشين المقهى.

وقالت الشابة التونسية في تصريحات إذاعية إن انتماءها لأحد الأحياء الشعبية القريبة من العاصمة (حي التضامن) كان وراء تخطيطها لهذا المشروع الذي استغرق منها التجهيز له عاما كاملا، موضحة أن فرضية افتتاح مقهى مختلط بحي شعبي غير واردة نظرا لحساسية المكان لذلك فكّرت في إنشاء مقهى للنساء.

وأشارت إلى أن الكثير من النساء أعربن عن ارتياحهن للجلوس دون وجود الجنس الآخر، وأن هذا المقهى سيرفع عنهن حرج جلب قهوتهن الصباحية وهن في طريقهن إلى العمل، من المقاهي المخصصة بالأساس للرجال.

وتأمل صاحبة المشروع في أن تنجح في توفير مكان آمن للنساء للجلوس والاسترخاء مع صديقاتهن وأسرهن في حي شعبي.

24