مقهى كندي يجبر زبائنه على التخلي عن هواتفهم

الأحد 2014/07/20
في مقهى "فارادي" هاتفك خارج الخدمة

فانكفور- مشهد يتكرر في كل اللقاءات العائلية أو تجمعات الأصدقاء، لمجموعة من الأفراد يلتفون حول مائدة واحدة أو في مكان واحد، بينما ينظر كل منهم إلى هاتفه المحمول وينفصل تماما عن الآخرين، وهو ما استفز أصحاب مقهى “فارادي” فقرروا أن ينشئوا أول مقهى يمنع الأشعة الكهرومغناطيسية من دخوله، لجعل الزبون في عزلة إجبارية عن الاتصالات الرقمية.

الفكرة ابتكرها الفنان الكندي جوليان توماس، وتعاون مع شركة للهندسة المعمارية في مدينة فانكوفر لبناء المقهى، الذي تم تصميمه بحيث تمنع جدرانه شبكات الاتصالات والمجالات الكهربائية من النفاذ إلى داخله، لمنع الهواتف المحمولة وكل وسائل الاتصالات التكنولوجية الحديثة من العمل داخله، بهدف استعادة التفاعل الاجتماعي غير الرقمي بين الناس.

24