مقهى لتحقيق أحلام الشباب في بيروت

الثلاثاء 2015/01/13
فكرة "الدريم ماتشر" لبنانية أصيلة لم تطرح من قبل في العالم

بيروت – رغم الأزمات المتكالبة في لبنان، بعثت مبادرة “دريم ماتشر” التي أسسها قبل نحو عامين شاب لبناني، التفاؤل بين الشباب لتحقيق البعض من أحلامهم التي يكتبونها مرفقة بأمنيات على أوراق ملونة على أمل إيصالها إلى من يستطيع مساعدتهم.

ترتبط بداية العام الجديد أحيانا ببدء مشاريع وإطلاق مبادرات جديدة. أما في لبنان فقد شهد مقهى “آلت سيتي كافيه” في العاصمة بيروت الأربعاء الماضي دورة جديدة لمبادرة أهلية للمساعدة في تحقيق الرغبات والأحلام.

وأسس الشاب اللبناني علي شحادة مبادرة “دريم ماتشر” منذ عامين وهي تعتمد اعتمادا كبيرا على شبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت لتشجيع الناس على التعبير عن أحلامهم ورغباتهم والبحث عن أشخاص آخرين مستعدين لمساعدتهم في تحقيقها.

وقال علي شحادة مؤسس المبادرة: “هي منصة نجرب من خلالها مساعدة الناس على تحقيق أحلامهم عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي، حيث يـأتي الناس إلى المقـهى لكتـابة أحلامـهم على أوراق صغـيرة ملـونة يتم تعليقها على الحائط ثـم نحاول إيـجاد من يساعدهـم على تحـقيقها فـي أرض الواقع.

وشدد شحادة على أن المبادرة لبنانية وغير مقتبسة من أي بلد آخر لكنها بدأت تنتشر في بلدان أُخرى في الآونة الأخيرة، موضحا: “فكرة ‘الدريم ماتشر’ لبنانية أصيلة لم تطرح من قبل في العالم.

بدأنا بتنظيم أول فعالية مماثلة منذ سنتين ونصف السنة وهي تنظم كل شهر بلبنان. لكن الشهر الماضي استطعنا تنظيمها خارج حدود الوطن تحديدا بمدريد في أسبانيا كما فعلنا نفس الشيء من قبل في تركيا وفي أميركا”.

وحضر نحو 25 فردا لقاء مبادرة تحقيق الأحلام في بيروت يوم الأربعاء الماضي للمرة الأولى. كما حضر اللقاء بعض الأشخاص الذين ساعدتهم المبادرة في بداية طريق النجاح.

وينظم اللقاء الذي يلاقي تشجيعا كبيرا في صفوف اللبنانيين، شهريا في مقهى “آلت سيتي كافيه” في حي الحمراء ببيروت.

24