مكافآت سخية لمن يكشف ثغرة في نظام تشغيل أبل

الاثنين 2015/09/28
نظام آي.أو.أس أكثر أنظمة تشغيل الأجهزة المحمولة أمانا

سان فرانسيسكو (الولايات المتحدة) – دعت شركة حماية المعلومات ومكافحة القرصنة الأميركية “زيرو ديوم” المتخصصين في مجال أمن المعلومات ومطوري البرامج إلى اكتشاف أي ثغرات أمنية في نظام التشغيل “آي.أو.أس9” الذي تنتجه شركة أبل.

وقالت إنها ستمنح مليون دولار لكل من ينجح في التسلل إلى نظام التشغيل عن بعد والسيطرة على الجهاز الذي يعمل به.

وأضافت زيرو ديوم أن نظام آي.أو.أس مثل كل أنظمة التشغيل يعاني من وجود ثغرات أمنية، لكنها أقرت بأن التحسينات التي تم إدخالها عليه، تجعله أكثر أنظمة تشغيل الأجهزة المحمولة أمانا.

وأكدت أن التأمين لا يعني عدم القابلية للاختراق، وإنما يعني أن محاولة اختراقه ستكون الأعلى تكلفة والأشد صعوبة. وقالت إن ذلك هو سبب تقديمها مكافأة لمن ينجح في اختراق النظام.

ورصدت الشركة الأميركية 3 جوائز بقيمة مليون دولار لكل جائزة، يحصل عليها الشخص أو الفريق الذي يطور طريقة حصرية ولا يمكن تعقبها لاختراق نظام التشغيل عبر برامج تصفح الإنترنت.

وقالت زيرو ديوم إن عملية الاختراق الناجحة التي تستحق الجائزة هي التي تستهدف صفحة إنترنت على الجهاز المحمول أو أي تطبيق يمكن الوصول إليه عبر برنامج تصفح الإنترنت أو عبر الرسائل النصية.

كما يجب أن تكون الطريقة التي يتم بها الاختراق قابلة للتكرار وعن بعد وبدون شعور صاحب الجهاز المستهدف، وأن لا تحتاج إلى أي رد من جانب مستخدم الجهاز لكي تكتمل.

يذكر أن نظام التشغيل آي.أو.إس9 يستخدم في الهواتف الذكية الجديدة آيفون 6 أس وآيفون6 أس بلس وعدد من هواتف آيفون من الأجيال السابقة، إضافة أجهزة شركة أبل اللوحية من طرازات آيباد.

وقالت زيرو ديوم إن المسابقة مفتوحة حتى نهاية شهر أكتوبر المقبل، ولكن يمكن إنهاؤها بمجرد حصول 3 أشخاص أو فرق على قيمة الجوائز المقررة وهي 3 ملايين دولار.

في هذه الأثناء نقل موقع بي.سي ماغازين المتخصص في موضوعات التكنولوجيا عن مدونة “إن غادجت” للتكنولوجيا التحذير من أن شوقي بكرار مؤسس شركة زيرو ديوم، له تاريخ طويل في بيع الثغرات الأمنية التي يتم اكتشافها في أنظمة التشغيل أو الأجهزة الرقمية لمن يدفع أعلى ثمن وليس إلى الشركة المنتجة لنظام التشغيل أو الجهاز.

10