مكتبة من القصب والبردي لتعليم أطفال الأهوار

منظمة الجبايش للسياحة البيئية في منطقة الأهوار العراقية تفتتح مكتبة مبنية من القصب والبردي لاستقبال الأطفال.
الجمعة 2018/04/20
مبادرة تسعد أطفال الأهوار

الأهوار (العراق) - افتتح عرب الأهوار في العراق مكتبة مبنية من القصب والبردي هي الأولى من نوعها لاستقبال أطفال المنطقة.

ويتوافد العشرات من الأطفال على المكتبة يومي الجمعة والسبت للاستمتاع بقراءة القصص المسلية والحكايات الشيقة وغير ذلك من الكتب الممتعة والمفيدة.

وقالت طفلة تدعى مشاعر نبيل إنها تشعر بالسعادة عندما تكون في المكتبة التي افتتحت يوم 4 أبريل الحالي.

وأوضحت “للأسف في الأهوار لا نمتلك الكتب، لكن بفضل مساعدة الناس لنا صارت عندنا كتب نقرأ ونتعلم منها”، مضيفة “ونحن بدورنا نعلم من كان من الأطفال غير مجيد للقراءة والكتابة، فنحن في هذه المكتبة عندنا كتب مفيدة للغاية منها العلمية ومنها قصص تضحكنا”.

وتشتمل المكتبة على حوالي 1500 كتاب وقصة كلها تمثل تبرعات من الناس وحتى من أشخاص في دول عربية وأجنبية، وفقا لرعد حبيب رئيس منظمة الجبايش للسياحة البيئية.

وأكد حبيب “قمنا بتحويل جزء من المضيف إلى مكتبة لأن أطفال الأهوار بأمس الحاجة إلى مثل هذا الأمر، هم بحاجة إلى تمضية أوقاتهم في التعرف على الثقافة، لا سيما وأنهم في الوقت الحالي لا يعرفون غير اللعب الذي يصرفون كل يومهم فيه، فأغلبية الأطفال متسربون من الدراسة.. نحن حاولنا أن نجد منفذا آخر في سبيل أن نطور قابليتهم وقدراتهم ونجد لهم فرصة للتعليم والالتحاق ببقية الأطفال”.

وأضاف “نسقنا مع مدراء المدارس حتى يقوموا بجلب الأطفال إلى هنا، وحتى ينظموا لهم ورش رسم تعليمية وترفيهية كسفرة علمية للمكتبة”. وتابع “واقع الأطفال بالأهوار واقع مرير فهم يفتقرون إلى أبسط المقومات، هذه المكتبة دعوة إلى المنظمات العالمية المهتمة بواقع الأطفال والدولة لكي تهتم بأطفال الأهوار كونهم النواة، فحتى نحافظ على ديمومة الأهوار واسم الأهوار لا بد أن نخلق جيلا مثقفا واعيا”.

24