مكتب التحقيقات الفدرالي يحقق مع بلاتر على خلفية فضيحة الفيفا

الأربعاء 2015/06/03
بلاتر يترك الفيفا والتحقيق معه يبدأ عن طريق مدعين امريكيين

نيويورك - أكدت وسائل إعلام أميركية أن سيب بلاتر، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، يتم التحقيق معه حالياً عن طريق مدعين أميركيين ومكتب التحقيقات الاتحادي حول الفساد في الفيفا. يأتي هذا بعد ساعات من إعلان بلاتر استقالته من رئاسة "فيفا"، حيث أعيد انتخابه منذ أيام لفترة رئاسية خامسة.

واكدت صحيفة نيويورك تايمز ان بلاتر "يحاول منذ ايام اخذ مسافة من الفضيحة" لكن السلطات "تامل الحصول على تعاون بعض مسؤولي الفيفا المتهمين" بالفساد لتضييق الخناق عليه.

واشارت الصحيفة وقناة ايه بي سي الاخبارية الى تحقيق للاف بي اي يستهدف بلاتر مباشرة، نقلا عن مسؤولين لم يكشفا عن هويتهم من قوى الامن، وكذلك عن مصادر مقربة من الملف، لكن من دون تقديم تفاصيل.

ورفض متحدث باسم الشرطة الفدرالية الاميركية الادلاء باي تعليق محيلا الى اعلان المدعية العامة لوريتا لينش الاسبوع الماضي حول توجيه الاتهام رسميا الى 14 عضوا وشريكا للفيفا.

وافادت ايه بي سي ان الاف بي اي والمدعين الاميركيين يستهدفون بلاتر في وقائع مرتبطة بالفساد والرشاوى التي ادت الى توقيفات الاربعاء الفائت.

وصرح مصدر اخر "ربما لن نتمكن من تفكيك المنظمة برمتها لكننا قد لا نحتاج الى ذلك" في اشارة الى تقنيات الاستجواب التي تؤدي الى كشف المتهمين عن تورط رؤسائهم.

واعلنت لينش الاربعاء ان الولايات المتحدة وجهت اتهامات رسمية الى 14 مسؤولا في الفيفا وقسم التسويق الرياضي في ملف فساد يتعلق بحوالى 150 مليون دولار.

واعلن بلاتر، الذي انتخب لولاية خامسة على راس الفيفا الجمعة، استقالته الثلاثاء بعد 17 عاما على ترأسه للاتحاد. وسرع التحقيق المباشر حول ذراعه الايمن جيروم فالكي والرجل الثاني في الاتحاد في اتخاذه قرار الاستقالة.

حتى اليوم لم يكن بلاتر مستهدفا مباشرة باي تحقيق في الولايات المتحدة وسويسرا بخصوص فضيحة الفساد التي هزت عالم كرة القدم وتتعلق بوقائع استمرت اكثر من 20 عاما، لكن شبهات الفساد كانت تحوم حواليه بشدة.

وأعلن بلاتر قراره في مؤتمر صحفي جرى ترتيبه بعجلة في زوريخ بعد ستة أيام من مداهمة الشرطة لفندق في المدينة والقاء القبض على عدد من مسؤولي الفيفا قبل اعادة انتخابه لفترة خامسة يوم الجمعة الماضي.

وأكد بلاتر على اجراء انتخابات في أسرع وقت ممكن من أجل اختيار رئيس جديد للفيفا رغم أن أحد مسؤولي الاتحاد الدولي قال إن هذا لن يتم قبل ديسمبر القادم على الأرجح.

وقال بلاتر الذي أمضى سنوات طويلة داخل أروقة الاتحاد الدولي "الفيفا بحاجة إلى اعادة هيكلة عميقة. قررت خوض الانتخابات مرة أخرى لأنني كنت على اقتناع بأنني أفضل خيار لكرة القدم."

وأضاف "رغم أن أعضاء الاتحاد الدولي منحوني تفويضا جديدا لا يبدو أن هذا التفويض يحصل على مساندة الجميع في العالم.

1