ملاكمة إيرانية تفر إلى فرنسا

صدف خادم متهمة بمخالفة القانون الإيراني بسبب ارتدائها بنطالا قصيرا وقميصا مفتوحا خلال مشاركتها في مباراة ملاكمة في فرنسا.
الخميس 2019/04/18
الملاكمة الايرانية صدف خادم ومدربها يقرران البقاء في فرنسا

باريس - قررت الملاكمة الإيرانية صدف خادم التي فازت في فرنسا بأول مباراة للمحترفين، ومدربها مهيار مونشيبور عدم العودة إلى إيران، حيث يقولان إن مذكرة توقيف صدرت بحقهما، كما أعلنت الملحقة الصحافية لهما الأربعاء.

وقال المصدر نفسه إن الإيرانيين كان يفترض أن يستقلاّ الطائرة للعودة إلى إيران الثلاثاء، لكنهما بقيا في فرنسا ويقيمان حاليا في مدينة بواتييه (وسط الغرب).

وكانت صدف خادم مدربة اللياقة البدنية في طهران فازت في مباراة رسمية في الملاكمة على الفرنسية آن شوفان وأصبحت بذلك أول إيرانية تحقق ذلك، بينما تحظر طهران على النساء التدرّب مع رجال والمشاركة في مسابقات للملاكمة.

ويبدو أن الملاكمة الشابة (24 عاما) التي شاركت في المباراة ببنطال قصير وقميص مفتوح، متهمة بمخالفة القانون الإيراني الذي يلزم النساء بارتداء الحجاب، بينما يتهم مدربها بطل العالم السابق في الملاكمة، بالتواطؤ.

وقال مهيار مونشيبور أنه تبلّغ بوجود مذكرة توقيف بحقه في رسالة نصية رفض كشف هوية مرسلها، حسب المصدر نفسه.

وأضافت الملحقة الصحافية أن وزارة الرياضة الفرنسية على علم بهذا الملف وأن الإيرانيين لا يرغبان في التحدث مباشرة.

وكانت خادم لوكالة الصحافة الفرنسية “أريد أن أحسن نفسي قدر الإمكان ولأذهب إلى أبعد حد ممكن وأرسم الطريق للإيرانيات الأخريات ليتمكنّ من الاستمتاع بهذه الرياضة”.

وكانت السلطات الألمانية قد رفضت الكثير من طلبات اللجوء المقدمة من لاجئين إيرانيين عام 2018، في الوقت الذي تواجه فيه طهران اتهامات بالجوسسة على الأراضي الأوروبية.

وذكرت تقارير إعلامية أن الهيئة الاتحادية لشؤون الهجرة واللاجئين بتت العام الماضي في 11430 طلب لجوء مقدّم من إيرانيين، ولم تمنح اللجوء سوى لـ2619 فردا منهم.

5