ملالا وماليا وساشا الأكثر تأثيرا على المراهقين في العالم

الأربعاء 2014/10/15
ملالا يوسف في ضيافة الرئيس الأميركي

واشنطن – أعلنت مجلة "تايم" قائمتها السنوية للمراهقين الأكثر تأثيرا، وتضم ابنتي الرئيس الأميركي باراك أوباما وفنانين وحائزة على جائزة نوبل للسلام ولاعبة للبيسبول.

جاءت ملالا يوسف زاي (17 عاما) الفائزة بجائزة نوبل للسلام، وهي ناشطة باكستانية في مجال التعليم ضمن القائمة التي هيمنت عليها الفتيات. وأيضا ابنة أوباما الكبرى ماليا (16 عاما)، والصغرى ساشا (13 عاما)، والمغنية النيوزيلندية الفائزة بجائزة جرامي لوردي (17 عاما).

وقالت “تايم” إنها وضعت قائمتها التي تضم 25 مراهقا من خلال تحليل متابعيهم في وسائل التواصل الاجتماعي والنجاح التجاري والأهمية الثقافية.

وأصغر أولئك المراهقين ساشا أوباما وزميلتها مون ديفيز (13 عاما) لاعبة فريق فيلادلفيا للبيسبول، التي قادت الفريق للفوز بلقب دوري البيسبول الأميركي للناشئين.

والباكستانية ملالا يوسف زاي تصدرت مؤخرا عناوين الصحف العالمية إثر فوزها بجائزة نوبل للسلام لعام 2014 مناصفة مع الهندي كايلاش ساتيارثي، وقد اشتهرت بتنديدها عبر تدويناتها بانتهاك حركة طالبان باكستان لحقوق الفتيات وحرمانهن من التعليم، وقتلهم لمعارضيهم.

نالت ملالا “الجائزة الوطنية الأولى للسلام” في باكستان، وحصلت على جائزة السلام الدولية للأطفال التي تمنحها مؤسسة “كيدس رايتس الهولندية”. كما نالت جائزة آنا بوليتكوفسكايا التي تمنحها منظمة “راو إن ور” البريطانية غير الحكومية في 4 أكتوبر 2013.

في أكتوبر عام 2012 حاولت طالبان اغتيالها، لكنها أصيبت إصابة بالغة ونجت من الموت، وبعد أن تكفلت دولة الإمارات العربية المتحدة بعلاج ملالا، قامت طائرة إماراتية طبية بإجلاء الفتاة الباكستانية إلى لندن لتلقي العلاج في إحد المستشفيات التخصصية في بريطانيا.

24