ملالي طهران يتوعّدون حاتمي بالجحيم بسبب قبلة في كان

الثلاثاء 2014/05/20
مسؤولون في طهران يصفون تصرف حاتمي بأنه "غير لائق"

كان – أثارت الممثلة الإيرانية ليلى حاتمي عضو لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي في دورته الـ67، استياء السلطات الإيرانية الأحد، لأنها قبلت مدير المهرجان جيل جاكوب.

ووصف مسؤولون في طهران تصرف الممثلة الشهيرة بأنه “غير لائق”.

وتداولت وسائل الإعلام الإيرانية صورة الممثلة وهي تقبل خد جيل جاكوب الأربعاء لدى افتتاح الدورة السابعة والستين من مهرجان كان، حيث هاجمت صحيفة “كيهان” اليمينية المتشددة حاتمي، واصفة إياها بـ”سفيرة غير ناجحة للثقافة الإيرانية”.

وقال مساعد وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي حسين نوشابادي: “ينبغي على اللواتي يشاركن في مهرجانات دولية أن يراعين العفة، بحيث لا يقدمن صورة سيئة عن الإيرانيات”، بحسب ما نقل عنه الموقع الإلكتروني لشبكة الإذاعــة والتلفزيون ايــريب. وأضاف الوزير الإيراني: “المرأة الإيرانية، سواء كانت فنانة أم لا، هي رمز للعفة والنقاء، وهذا السلوك لا يتوافق مع مبادئنا الدينية”.

وأشارت صحيفة “كيهان” إلى أنها ليست المرة الأولى التي يقوم فيها ممثلون إيرانيون بتصرفات “غير أخلاقية” خلال مشاركتهم في مهرجانات دولية، مشيرة إلى مصافحة المخرج أصغر فرهادي لممثلة فرنسية في مهرجان “كان” العام الماضي.

وتتشدد السلطات الإيرانية في مكافحة ما تعتبره خروجا عن القيم الإسلامية وتقليدا للقيم الغربية، ومن ذلك التشدد في مراقبة ارتداء الحجاب بشكل يغطي الرأس بالكامل، تحت طائلة التوقيف أو الغرامات.

وليلى حاتمي هي من عائلة سينمائية ذاع صيتها عالميا مع فيلم “الانفصال” للمخرج أصغر فرهادي الفائز بجائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين عام 2011، وجائزة أوسكار عن أفضل فيلم أجنبي في 2012.

وقد شاركت حاتمي في لجان تحكيم العديد من المهرجانات، منها مهرجان دبي للفيلم القصير 2001، ومهرجان مراكش الدولي عام 2011، ومهرجان روما السينمائي الدولي السابع عام 2012.

24