ملامح كتلة برلمانية عراقية كبيرة مضادة للمالكي

السبت 2014/05/31
كتلة الأحرار النيابية تتحالف مع كتل سياسية جديدة

بغداد - أعلنت كتلة الأحرار النيابية، التابعة لرجل الدين العراقي مقتدى الصدر، أمس، عن اتفاقها مع عدد من الكتل السياسية لتشكيل الكتلة الأكبر في مجلس النواب والتي تضم 200 نائب، مؤكدة أن الإعلان عنها سيتم بعد المصادقة على نتائج الانتخابات، فيما أشارت إلى أن رئيس الوزراء نوري المالكي لا يستطيع تشكيل الحكومة كونه مرفوضا من أغلب الكتل السياسية.

ونقل موقع «السومرية» الإخباري عن النائب عن الكتلة حسين الشريفي قوله إن “الحوارات واللقاءات بين كتلة الأحرار والكتل السياسية الأخرى ماتزال جارية، ووصلنا إلى 200 نائب، ويبقى فقط الإعلان عن الكتلة الأكبر داخل مجلس النواب”، لافتا إلى أنّه “بعد المصادقة على نتائج الانتخابات سيتم الإعلان عن الكتلة".

وأضاف الشريفي أن «الكتلة الأكبر ستتكون بعضوية كل من ائتلاف المواطن ومتحدون والعربية والوطنية والكردستاني وبعض الكتل السياسية الأخرى لتشكيل حكومة شراكة وطنية». وتابع أنّ المالكي حصل عبر التحالف مع بعض الكتل «على 120 مقعدا ولا يستطيع الحصول على أكثر من ذلك ولا يستطيع بالتالي تشكيل الحكومة".

3