ملتقى الشارقة لمبدعات الإمارات يناقش تجاربهن في مجالي الآداب والفنون

دارت فعاليات الدورة الثانية لـملتقى الشارقة السنوي لأديبات الإمارات الذي ينظمه المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، وتضمن، على مدار ثلاثة أيام، 18 و19 و20 مايو الجاري جلسات حوارية ونقدية وأدبية، وتكريم الفائزات، وحلت ساجدة الموسوي ضيفة هذه الدورة.
الخميس 2015/05/21
الملتقى تناول أدب المرأة في الإمارات والنقد الأدبي

الشارقة (الإمارات)- برعاية الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، وبحضور الشيخة عائشة بنت محمد القاسمي، دارت أعمال ملتقى الشارقة السنوي لأديبات الإمارات، في دورته الثانية، الذي نظمه المكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة.

انطلقت فعاليات الملتقى بمشاركة وحضور عدد من الأديبات الإماراتيات والعربيات المقيمات في الدولة، كما شارك فيه عدد من أساتذة النقد الأدبي في جامعة الإمارات، حيث شارك أحمد العفيفي أستاذ اللغويات في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة الإمارات بورقة عمل حول أدب المرأة في الإمارات والنقد الأدبي وواقع مواكبته للتجربة الإبداعية، وصديق محمد جوهر المشرف على برامج ودراسات المسرح والسينما والكتابة الإبداعية والفنون الجميلة بجامعة الإمارات بورقة حول الشاعرة الإماراتية بين الموروث والحداثة.

وفي محور تجارب إبداعية رائدة شاركت القاصة مريم جمعة فرج بسرد عن مشاركة المرأة المبدعة في أسباب الانطلاقة القوية للقصة القصيرة الإماراتية في سبعينات القرن الماضي، كما شاركت في هذا المحور الروائية نورة أحمد النومان بشرح تجربتها في ريادة كتابة روايات الخيال العلمي بالدولة.

وتطرقت نجلاء العبدولي، وسمية العبكري، ومريم الزعابي، وآمنة عبيد الشامسي، ووفاء العميمي، وإيمان اليوسف، ولولوة المنصوري، إلى تجارب وشهادات في أمسية القراءات القصصية، أما في الأمسية الشعرية فقد كانت ثرية بتدخلات حنان المرزوقي، وإيمان اليوسف، وزينب البلوشي، وشهد العبدولي.

واختتم الملتقى في اليوم الثالث 20 مايو الجاري، بتكريم طالبات الثانوية الفائزات بجائزة “مبدعات الثانوية” في مجال الشعر، والقصة، والفن التشكيلي، وقدمت الأديبة نجيبة الرفاعي للطالبات رؤيتها حول كتاب “حكايات بنات”.

واستضاف الملتقى كعادته في كل دورة صوتا أدبيا عربيا من الأديبات العربيات المقيمات بالدولة، حيث كانت المشاركة في هذه الدورة للشاعرة ساجدة الموسوي.

وبذلك يؤكد الملتقى على أهدافه التي يسعى من خلالها إلى قيادة التنمية الثقافية، والإعلامية، والفكرية في المجتمع، ورعاية الموهوبات في مجالي الآداب والفنون وتحفيزهن.

14