ملتقى الكويت يستثمر أفكار الشباب لتطوير صناعة الإعلام

الجمعة 2017/04/28
دور الملتقى يتلخص في تبني أفكار الشباب

الكويت - أعلن ماضي الخميس الأمين العام للملتقى الإعلامي العربي إطلاق فعاليات ملتقى الكويت الإعلامي للشباب الرابع، الأحد القادم، ليختص بقضايا الشباب من خلال أنشطة وفعاليات غير تقليدية، كي تتنافس وسائل الإعلام على القيام بدورها في تغطية الأنشطة والقضايا المتعلقة بالشباب.

وأكد الخميس أن الفعاليات التقليدية باتت هي السمة الغالبة على أنشطة الشباب، مما حدا بوسائل الإعلام إلى عدم الاهتمام بطرح قضايا الشباب، ولذلك فإن دور الملتقى يتلخص في تبني أفكار الشباب وإيصال صداها إلى المسؤولين.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي عقد الأربعاء بمقر الملتقى الإعلامي العربي بالكويت، “أن الإعلام صناعة متطورة ومتجددة، والمرحلة الحالية تتوجب الربط بين الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، تماشيا مع التقدم التكنولوجي الحاصل”.

وأشار الخميس “نحن كملتقى إعلامي قدمنا الكثير من أوراق العمل، من ضمنها ما تم طرحه بجامعة الدول العربية من توصيات في ملتقى الشباب بالقاهرة، بالإضافة إلى أوراق تم وضعها على مكتب وزير الإعلام الكويتي واشتملت على 22 بندا أهمها المزج بين التعليم والممارسة العملية لطلاب الإعلام”.

ومن جهتها قالت مي الدبوس ممثلة عن وزارة الدولة لشؤون الشباب إن الوزارة تلاحق أي مبادرة شبابية لا سيما إعلامية، خاصة عندما تكون ذات خطاب ورسالة تحمل كل جديد في ظل شبكة عنكبوتية إعلامية سريعة ومتجددة، مشيرة إلى دعم حشد الشباب ومناصرته من أجل تحقيق تنمية شبابية مستدامة، من خلال الملتقيات ووسائل الإعلام المتعددة سواء كانت مكتوبة أو مسموعة أو مرئية.

بدوره عبر علي مبارك مدير إدارة تدريب الهيئات والمؤسسات بالكلية الأسترالية فرع الكويت عن دعم هكذا ملتقيات، خصوصا عندما ينصب الملتقى حول رؤية ورسالة إعلامية شبابية، وأضاف أن “المشكلة من وجهة نظري تنحصر في تشتيت دور الشباب وعدم الاستفادة من وسائل الاتصال الحديثة في طرح قضاياهم لذلك نجد المشاركة سطحية من الإعلاميين في فعاليات يطرحها الشباب تحمل هموم وقضايا تهمهم”.

ويأتي ملتقى الكويت الإعلامي للشباب الرابع، بعد أيام قليلة على اختتام فعاليات الملتقى الإعلامي العربي في الكويت، تحت عنوان “الإعلام… حياة”، بمشاركة عدد من الإعلاميين الكويتيين والعرب إضافة إلى أصحاب مؤسسات إعلامية متنوعة.

18