ملحق مونديال 2014: صراع الأمتار الأخيرة يحتدم

الثلاثاء 2013/11/19
منتخب فرنسا من أجل تعدي عقبة أوكرانيا

باريس – بلغت تصفيات مونديال البرازيل 2014 أمتارها الأخيرة، وأدركت جولة الحسم لمعرفة هوية المنتخبات التي ستلتحق بصف العمالقة في بلاد كرة القدم.

ينتظر عشاق المستديرة جولة نهائية حاسمة ومثيرة لمعرفة هوية المنتخبات التي ستلتحق بركب العابرين إلى البرازيل.

ويتعيّن على منتخب فرنسا الخروج فائزا على أوكرانيا بثلاثة أهداف دون رد، إذا أراد عدم الغياب عن نهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ 20 عاما وذلك عندما يستضيف منافسه على ملعب "دو فرانس" في ضواحي باريس في إياب المحلق المؤهل إلى مونديال البرازيل 2014.

وكان الديوك تعرضوا لخسارة مفاجئة لكن مستحقة ذهابا في كييف بهدفين نظيفين، حيث نجح المنتخب الأوكراني في شل حركة أبرز لاعبي فرنسا وتحديدا فرانك ريبيري قبل أن يسجل هدفين في الشوط الثاني معززا آماله في بلوغ النهائيات للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 2006 عندما بلغ الدور الثاني.

ولم تنجح أوكرانيا في تخطي الملحق ثلاث مرات أمام كرواتيا عام 1998، وأمام ألمانيا عام 2002، وأمام اليونان عام 2010، لكنها تأمل في قلب المعادلة متسلحة بفوزها اللافت ذهابا.

ودفعت الطريقة التي خسر فيها المنتخب الفرنسي، العديد من الملاحظين إلى اعتبار أن آمال الديوك معدومة.

وقال ديدييه ديشان مدرب فرنسا الذي اعترف بتفوق نظيره الأوكراني خصوصا من الناحية البدنية "يتعيّن علينا أن نضعهم تحت الضغط منذ الدقيقة الأولى. نحن أمام معركة حقيقية ونملك الأسلحة اللازمة لحسمها في مصلحتنا". وفي سولنا بالقرب من ستوكهولم، فإن الأمور تبدو أكثر توازنا بين السويد والبرتغال بعد مباراة الذهاب التي حسمها لاعبو شبه الجزيرة الإيبيرية في مصلحتهم بهدف سجله كريستيانو رونالدو. ويعوّل المنتخب السويدي على زلاتان إبراهيموفيتش كي يقلب الأمور لمصلحته خصوصا وأن الأخير يتمتع بسجل رائع على ملعب فراندرز أرينا الذي دشّن قبل عام وسجل ضده 10 مرات.

ويسعى المنتخب السويدي إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحه، وتعويض الهزيمة التي مني بها الأسبوع الماضي. وستكون مواجهة اليوم بمثابة الفرصة الأخيرة للمنتخبين، حيث سيحاول كلا منهما اقتناص بطاقة التأهل للمونديال.

وتدفع هذه المواجهة بأي من المهاجمين البرتغالي كريستيانو رونالدو والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش إلى النهائيات، بينما ستقصي الآخر، لتحرم البطولة العالمية المرتقبة من أحد أبرز النجوم في عالم الساحرة المستديرة على مدار السنوات الماضية.

يعوّل المنتخب السويدي على زلاتان لقلب الأمور في مصلحته خصوصا أن الأخير يتمتع بسجل رائع على ملعب فراندرز أرينا

ولن تكون مهمّة رومانيا سهلة عندما تستضيف اليونان، حيث انتهت مباراة الذهاب بين الفريقين الأسبوع الماضي بفوز اليونان بثلاثة أهداف مقابل هدف. ويتعيّن على رومانيا أن تلعب بطريقة غير مألوفة إذا أرادت تحويل تأخرها 1-3 ذهابا إلى نصر على اليونان في إياب الملحق الأوروبي لتصفيات كأس العالم لكرة القدم 2014 اليوم الثلاثاء.

وتفوق المنتخب اليوناني على رومانيا التي يدربها فيكتور بيتوركا في مباراة الذهاب بفضل هدفين من كوستاس ميتروغلو وآخر من ديميتريس سالبينجيدس. ولا تصب الترشيحات في صالح رومانيا، إذ يقول منتقدون إن الفريق في حاجة إلى إصلاح مشاكل في دفاعه خاصة عند مواجهة كرات ثابتة.

ويبدو أن بيتوركا يعلم أن فريقه في حاجة إلى التخلي عن أسلوب لعبه الذي يغلب عليه طابع التحفظ واللعب بشكل مباشر أكثر وأن يعزز فعاليته أمام المرمى كي ينجح في تسجيل هدفين على الأقل. وقال بيتوركا "إذا نجحنا في التأهل إلى كأس العالم فسوف يكون أمرا غير مألوف لكرة القدم الرومانية ولي شخصيا". ولم تتأهل رومانيا للنسخ الثلاث الماضية في كأس العالم، وأخفق المدرب البالغ من العمر57 عاما في قيادة الفريق لبلوغ نهائيات ألمانيا 2006 وجنوب أفريقيا 2010.

وقال رازفان رات مدافع رومانيا ووست هام يونايتد الإنكليزي "إنها فرصتنا الأخيرة ويجب أن نبذل كل ما في وسعنا كي نقدم عرضا أفضل والفوز بفارق هدفين أو أكثر لتحقيق الحلم". وقد يتمكن سيبريان تاتاروسانو الحارس الأساسي من العودة إلى تشكيلة رومانيا بعد تعافيه من إصابة في الظهر وسوف يحل مكان بوغدان لوبونت الذي خاض مباراته الأولى هذا الموسم في أثينا يوم الجمعة. لكن رومانيا ستلعب دون لاعبي الوسط ألكسندرو بورسيانو وكوستين لازار بسبب الإصابة. أما المباراة الرابعة فستجمع منتخبي كرواتيا وإيسلندا، حيث انتهت مباراة الذهاب بالتعادل السلبي. وتعول كرواتيا على خبرة لاعبيها في أبرز الأندية الأوروبية لتخطي عقبة إيسلندا مفاجأة التصفيات عندما يلتقيان في زغرب. وكان المنتخبان تعادلا سلبا في ريكييافيك علما وأن إيسلندا كانت خاضت الشوط الثاني بعشرة لاعبين فقط. ووفقا للوائح اللجنة المنظمة للبطولة التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، فإن الفائز بإجمالي نتيجة مباراتي الذهاب والإياب سيتأهل مباشرة إلى المونديال.

23