ملخص لـ"تاريخ المغرب"

الأربعاء 2014/03/05
الكتاب.. رؤية متفتحة لتاريخ المغرب

أكادير- احتضنت مؤخرا مدينة أكادير المغربية لقاء فكريا احتفائيا بصدور كتاب “تاريخ المغرب: تحيين وتركيب”. وقال محمد القبلي مدير المعهد الملكي للبحث في تاريخ المغرب، والمشرف على تنسيق محتوى هذا الكتاب أنّ التفكير متّجه إلى إصداره قريبا في صيغة ملخصة ومبسطة حتى يكون في متناول المواطن العادي.

يتابع محمد قبلي قوله: “الكتاب كما هو الآن قد يكون صعب المراس ولهذا وبناء على عدّة اقتراحات من جهات مختلفة ارتأينا أن نعيده للمختبر، أي إلى المعهد، لنضع له ملخصا مبسطا يكون في متناول المواطن العادي، ونتمنى أن يصدر هذا الملخص خلال السنة المقبلة أي 2015 لأن هذا الأمر يتطلب بعض الوقت”.

وكان القبلي قد قدم عرضا حول المؤلف وحول سياق واختصاصات المعهد الملكي للبحث في تاريخ المغرب، مشيرا إلى أن هذا الكتاب يقوم على مرتكزين أساسيين يرتبط أولهما بدراسة المتون المتعلقة بتاريخ المغرب وفق منطق علمي أكاديمي واحترافي، فيما ينطلق المرتكز الثاني من ضرورة إقناع المواطن المغربي بتملك تاريخه بتعدّد روافده وخصوصيات شخصيته الثرية.

وفي تصريح مماثل أبرز حسن بنحليمة رئيس جمعية سوس ماسة درعة للتنمية الثقافية، التي أشرفت إلى جانب جامعة ابن زهر على تنظيم هذا اللقاء، على الأهمية الأكاديمية والتاريخية لهذا المؤلف المغربي الصرف، مشدّدا على ضرورة إدراج فحواه ضمن المقررات الدراسية حتى يتمكن المغاربة من تمثل تاريخهم بشكل متكامل.

ومن جانبه، اعتبر رئيس جامعة ابن زهر بأكادير، عمر حلي، أن تنظيم هذا اللقاء يحكمه “سعي الجامعة للانخراط والمبادرة الفاعلة في النقاش العام والهام حول تاريخ المغرب وحول إعادة الاعتبار لعمقه الزمني وزخمه وتنوّعه وبعده المرتبط بالهوية وباستعادة قرون كاملة كانت تعاني في كثير من الأحيان من صمت يجعلها قابعة في ركن مظلم”.

يذكر أن هذا الكتاب نهض على دراسة تركيبية تعتمد النتائج المستخلصة من أحدث الأبحاث العلمية، تمّ الارتكاز فيها على مقاربة تداخلية جمعت قرابة خمسين مؤلفا من نخبة المؤرخين وثلة من الباحثين المنتمين لحقول متنوعة تجمع بين الجغرافية والاقتصاد والأنتروبولوجية والعلوم السياسية واللسانيات والسوسيولوجية، بالإضافة إلى الهندسة المعــمارية وتــاريخ الفــن.

وبفضل هذا التلاقح، أمكن تطويق نقاط الظل مع إلقاء الضوء على العديد منها ضمن منظور يقوم على التساؤل وتجديد الرِؤية عبر مشروع يودّ أن يكون مجرّد إعادة متفتحة لقراءة تاريخ المغرب.

14