ملعب ماراكانا الوجهة التي يحلم بها عمالقة العالم

السبت 2014/06/07
ملعب "ماراكانا" من الملاعب المخصصة لاستضافة الأحداث المهمة في البرازيل

ريو دي جانيرو- يعتبر ملعب "ماراكانا" الأسطوري من أشهر ملاعب كرة القدم في البرازيل، لكنه شهد أيضا إحدى أكبر خيبات الأمل الرياضية في تاريخ هذا البلد، حيث خسرت البرازيل أمام منتخب الأوروغواي المتواضع في المباراة النهائية لكأس العالم بنتيجة 1-2.

فرق وسائحون وصحافيون وجماهير، كل من سيذهبون إلى البرازيل، للمونديال المقبل، يحلمون بالوصول إلى ريو دي جانيرو، المدينة التي يطلق عليها “الساحرة” لثرائها بالمناظر الطبيعية، والتي تحتضن ملعب ماراكانا، الذي يستضيف المباراة النهائية.

ومع وقوعها بين البحر والجبل، تعد ريو دي جانيرو أيضا مدينة عملاقة تحتضن 6 ملايين نسمة، ومنتجعا متميزا يضم 16 كيلومترا من الشواطئ يقام على رمالها كل شيء، بداية من ممارسة الرياضات المختلفة، انتهاء بالاستلقاء على الشواطئ وتناول عصير جوز الهند أو الجعة أو مشروب "كابيرينيا" المحلي.

وتعتبر ريو في المقام الأول مدينة متعة، تزرع السعادة بكل الطرق الممكنة، الموسيقى موجودة في كل مكان، لاسيما في الشارع الذي يضم أشهر صورتين توضعان على ظهر البطاقات البريدية في العالم، جبل سوغارلوف وتمثال المسيح الفادي.

وبالنسبة إلى المونديال، كان العمل الأكبر في ريو هو تجديد ملعب "ماراكانا"، الذي استضاف أيضا المباراة النهائية لكأس العالم عام 1950، عندما عاش البرازيليون مأساتهم الأكبر بالسقوط 1-2 أمام أوروغواي، في المباراة التي أطلق عليها تاريخيا اسم “ماراكانازو”. ورغم أن الملعب يحتفظ بشكله البيضاوي الذي عرف به في العالم كله، تغير كل شيء بداخله، حتى أن عشاق الملعب القديم يؤكدون على أن ماراكانا "فقد روحه".

وبدلا من 200 ألف شخص كان يمكنه استقبالهم في الماضي، تبلغ سعته الحالية 78 ألف متفرج، سيستمتعون برؤية واضحة للملعب من أية زاوية، فضلا عن كل وسائل الراحة الحديثة أثناء متابعة 7 من مباريات المونديال، إحداها ستحدد الفائز باللقب في 13 تموز (يوليو) المقبل.

ويعتبر ملعب “ماراكانا” من الملاعب المخصصة لاستضافة الأحداث المهمة، وقد اختير لاستضافة كأس العالم 2014 والقصد من ذلك أنه سيحتضن المباراة النهائية لتلك المسابقة، ليصبح الملعب الثاني الذي استضاف نهائي كأس العالم مرتين بعد ملعب “أزتيكا” في المكسيك، والذي استضاف نهائيات كأس العالم عام 1970 و1986.

وكذلك يستعد الملعب لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية 2016، وبذلك سيصبح الملعب السادس الذي يستضيف نهائيات كأس العالم ودورة الألعاب الأولمبية الصيفية بعد ملعب "ويمبلي" الشهير في لندن البلد المضيف لدورة الألعاب الأولمبية 1948 ونهائي كأس العالم عام 1966، ملعب "أولمبيك" في باريس البلد المضيف لدورة الألعاب الأولمبية 1924 ونهائي كأس العالم 1938، ملعب "الأولمبيكو" في روما البلد المضيف لدورة الألعاب الأولمبية 1960 ونهائي كأس العالم 1990، ملعب "ميونخ الأولمبي" الذي استضاف دورة الألعاب الأولمبية في عام 1972 ونهائي كأس العالم في عام 1974، وملعب "برلين الأولمبي"، البلد المضيف لدورة الألعاب الأولمبية 1936 وبطولة كأس العالم لكرة القدم 2006 نهائي كأس العالم 2006.

23