ملف الأزمة السورية يتصدر مباحثات إيرانية روسية

الاثنين 2015/11/23
بوتين قرر رفع الحظر عن إمداد إيران بمعدات لتصدير اليورانيوم

طهران- وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين إلى العاصمة الإيرانية طهران لإجراء محادثات مع نظيره الإيراني حسن روحاني.

ومن المتوقع أن تدور المحادثات بين الزعيمين حول النزاع السوري ومكافحة تنظيم داعش. كما من المخطط أن يلتقي بوتين المرشد الأعلى للثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي، حيث سيتوجه مباشرة الى مقر المرشد الاعلى آية الله خامنئي لكي يبحث معه مسائل دولية لا سيما النزاع في سوريا حيث تقدم روسيا وايران دعما لنظام الرئيس السوري بشار الاسد في مواجهة المعارضة والجهاديين.

وآية الله خامنئي هو اعلى سلطة سياسية ودينية في ايران لكنه ايضا القائد الاعلى للقوات المسلحة، وسبق ان اجتمعا في العام 2007.

وبعد هذا اللقاء سيتوجه بوتين للمشاركة في قمة الدول المصدرة للغاز التي يحضرها ايضا ثمانية رؤساء دول وحكومات.

وبينهم رؤساء فنزويلا نيكولا مادورو وبوليفيا ايفو موراليس ونيجيريا محمد بخاري وغينيا الاستوائية تيودورو اوبيانغ نغيما. واستقبل المرشد الاعلى للجمهورية صباح الاثنين مادورو وبخاري ونغيما.

كما قرر بوتين رفع الحظر عن إمداد إيران بمعدات لتصدير اليورانيوم المخصب ويتعين على إيران أن تخفض مخزونها من اليورانيوم المخصب إلى ما لا يزيد وزنه على 300 كيلوجرام.

وكان نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي قد أعلن، في وقت سابق، أن بلاده تنوي بيع ما يزيد على كمية اليورانيوم المخصب المسموح بالاحتفاظ بها. ويُتوقع أن تقوم إيران بتصدير ما يفوق المسموح بالاحتفاظ به من اليورانيوم المخصب إلى روسيا.

وتدخلت روسيا في 30 سبتمبر في النزاع عبر حملة جوية ضد مجموعات معارضة وجهاديين لمساعدة قوات الرئيس بشار الاسد. وترغب في تشكيل ائتلاف دولي يشمل ايران والاردن ودول اخرى في المنطقة وكذلك الغربيين بهدف مكافحة تنظيم الدولة الاسلامية.

تجدر الإشارة إلى أن روسيا وإيران تدعمان الرئيس السوري بشار الأسد، وتريدان إشراكه في حل سياسي للنزاع السوري، إلا أن مكافحة داعش تمثل أولوية قصوى بالنسبة لروحاني، خاصة عقب الهجمات الإرهابية في باريس.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مساحات شاسعة في العراق وسوريا، عدة اعتداءات دامية في الخارج بينها اعتداءات باريس في 13 نوفمبر والتي أوقعت 130 قتيلا والاعتداء على الطائرة الروسية التي تحطمت في سيناء المصرية في 31 اكتوبر قتل خلالها 224 شخصا.

1