ملف اللاجئين يتصدر أولويات زيارة ميركل للأردن ولبنان

المستشارة الألمانية تتوجه للشرق الأوسط في زيارة تلتقي فيها العاهل الأردني في عمان ثم الرئيس اللبناني في محطتها الثانية إلى بيروت.
الأربعاء 2018/06/20
ألمانيا تدعم الأردن ولبنان في السيطرة على أزمة اللاجئين

برلين - تتوجه المستشارة الألمانية الأربعاء إلى الشرق الأوسط في زيارة للأردن ولبنان.

وأعلنت الحكومة الألمانية على موقعها الإلكتروني أن من ضمن الموضوعات التي ستشملها المحادثات خلال الزيارة وضع اللاجئين في المنطقة.

وتدعم ألمانيا كلا البلدين في السيطرة على أزمة اللاجئين.

وتزور ميركل صباح الخميس الجامعة الألمانية-الأردنية في عمان، حيث تشارك في ندوة مع طلاب.

وعقب ذلك يستقبل العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، ميركل في قصر الحسينية. وستدور المحادثات حول العلاقات الثنائية بين البلدين والوضع في المنطقة.

وفي ختام زيارتها للأردن تلتقي ميركل جنود الجيش الألماني المشاركين في مهمة مكافحة تنظيم داعش انطلاقا من قاعدة الأزرق الجوية في الأردن.

تجدر الإشارة إلى أن الحرب في سوريا خلفت آثارا كبيرة على الأردن، حيث استقبل أكثر من نصف مليون لاجئ سوري خلال الأعوام الماضية. كما تمثل الحدود المشتركة مع سوريا مشكلة أمنية كبيرة للأردن.

وتدعم ألمانيا الأردن في السيطرة على الأزمة. ومنذ عام 2012 خصصت الحكومة الألمانية مساعدات للأردن بقيمة نحو ملياري يورو لدعم برامج تعليمية وتوفير الإمدادات لمخيمات اللاجئين وتدريب عناصر الإغاثة والشرطة.

وتتوجه ميركل عقب ظهر الخميس إلى لبنان، حيث تلتقي رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في بيروت.

كما ستزور إحدى المدارس اللبنانية التي تعمل بنظام الفترتين، حيث يدرس فيها صباحا أطفال لبنانيون، ومساء أطفال لاجئون من سوريا.

وتعتزم المستشارة إجراء محادثات مع الرئيس اللبناني ميشيل عون ورئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري.

وتلتقي ميركل الحريري مجددا للمشاركة سويا في اجتماع اقتصادي.

وتدعم الحكومة الألمانية لبنان في توفير إمدادات للاجئين في مجالات التعليم والتدريب المهني ومياه الشرب. وقدمت له مساعدات العام الماضي بقيمة نحو 370 مليون يورو.