ملكة جمال العراق السابقة تثير الجدل مجددا

لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان العراقي تتلقى دعوات تطالب بإسقاط الجنسية العراقية عن سارة عيدان بسبب دفاعها عن إسرائيل ومهاجمتها حركة حماس.
الجمعة 2019/07/12
صداقة مشبوهة

لا تزال ملكة جمال العراق السابقة سارة عيدان تتعرض لهجوم وانتقاد شديدين على الشبكات الاجتماعية إلى حد الدعوة لإسقاط الجنسية العراقية عنها، عقب تصريحاتها الأخيرة بخصوص إسرائيل وحركة حماس.

بغداد - كشفت ملكة جمال العراق 2017 سارة عيدان أن حكومة بلادها تعمل على إسقاط الجنسية عنها بسبب دعمها لإسرائيل في مجلس حقوق الإنسان، ودعت المنظمة الأممية والولايات المتحدة وإسرائيل للتدخل.

وكتبت عيدان في سلسلة تغريدات على حسابها على تويتر:

وأضافت عيدان:

وخلال جلسة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف يوم 7 يوليو الجاري، انتقدت عيدان الحكومة العراقية لعدم دعمها بعد تلقيها تهديدات بالقتل بسبب صورة جمعتها مع ملكة جمال إسرائيل.

وهاجمت عيدان حركة حماس بقولها “لماذا لم يتحدثوا عن حركة حماس الإرهابية التي أطلقت 700 صاروخ على الإسرائيليين في عطلة أسبوع واحدة؟”.

وتلقت لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان العراقي دعوات تطالب بإسقاط الجنسية العراقية عن عيدان، بسبب دفاعها عن إسرائيل ومهاجمتها حركة حماس.

ومن جانبه قال العضو باللجنة علي الغانمي، في تصريح لموقع “بغداد اليوم”، إن ما فعلته عيدان “جريمة يحاسب عليها القانون”، وأضاف أن “عقوبة ما تقوله وتعمله سارة عيدان، إذا كانت تصل إلى إسقاط الجنسية العراقية عنها، فنحن ندعم ذلك”.

كما قالت عيدان:

وأكدت في تغريدة أخرى:

وتفاعل يائير نتنياهو، نجل رئيس الوزراء الإسرائيلي، مع تصريحات عيدان في تويتر، معبرا عن دعمه لها في تغريدة مفادها:

ووجهت منظمة “يو.إن.ووتش” UNWatch الأميركية غير الحكومية طلبا إلى رئيس مجلس حقوق الإنسان كولي سيك، ناشدته فيه “اتخاذ إجراءات عاجلة لمنع العراق من سحب الجنسية من ملكة جمال العراق بشكل غير قانوني ردا على شهادتها في الأمم المتحدة”.

وأثارت سارة عيدان الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد زيارتها إسرائيل لأكثر من مرة وإعلانها تأييد إقامة علاقات رسمية معها.

وكانت صفحة إسرائيل باللهجة العراقية على فيسبوك، التي يتابعها 139 شخصا أغلبهم عراقيون، نقلت تقرير نشرة الأخبار للقناة الثانية الإسرائيلية عن زيارة ملكة الجمال العراقية إلى إسرائيل. وكتب معلق عن التقرير:

Yosi Bekhor

سارة عيدان ليست ملكة جمال العراق فحسب بل إنها حقا ملكة لها جمال النفس وطيبة القلب مِما يجعلها ملكة العالم بأسره، هذه الشابة الجميلة تعمل وتفعل من أجل إقامة السلام بالعالم عامة وبين العراق وإسرائيل خاصة.. بوركتي يا سارة وأتمنى لك المزيد من النجاح والتألق؛ من يهودي عراقي يحب السلام والخير للجميع.

ومن جانب آخر يؤكد معلقون أن الحسابات الداعمة لإقامة علاقات “طبيعية” بين العراق وإسرائيل أغلبها وهمية. وكتب معلق في هذا السياق:

Arkan Kirnawi

تسعون بالمئة ممن يكتبون تعليقات هنا هم صهاينة قد اتخذوا أسماء عربية للتخفي كي يجملوا وجه إسرائيل التي اغتصبت الأرض وقتلت الناس وعاثت فسادا في دولنا من قبل.

وكانت وزارة الخارجية الإسرائيلية أطلقت صفحة جديدة على فيسبوك باسم “إسرائيل باللهجة العراقية” قبل عام.

وقالت الخارجية في تغريدة نشرتها على حسابها باللغة العربية في تويتر، إن “هذه الخطوة تهدف إلى خلق تواصل وحوار مثمر بين الشعبين الإسرائيلي والعراقي وإظهار الوجه الحقيقي لإسرائيل”.

وقال يوناثان غونين، الذي يرأس الفرع العربي في قسم الدبلوماسية الرقمية بوزارة الخارجية الإسرائيلية، إن قرار إنشاء الصفحة تم بعد الطلبات الهائلة من العراقيين أنفسهم.

ويضيف “رغم أن العراق لا يزال في حالة حرب رسمية مع إسرائيل ويخضع لنفوذ إيراني هائل، إلا أن مواطنيه هم الأكثر تعاطيا مع صفحة إسرائيل تتكلم بالعربية”.

19