ملكة هولندا تفتتح حديقة للميكروبات

الخميس 2014/10/02
الحديقة الأولى في العالم مخصصة للميكروبات والبكتيريا

أمستردام – افتتحت ملكة هولندا أول حديقة في العالم مفتوحة للزوار مخصصة للميكروبات والبكتيريا.

وبدلا من القردة والفيلة والأسود، تعرض الحديقة الملكية للميكروبات التي تكلفت 10 ملايين يورو واستغرق تنفيذها 12 عاما، عددا ضخما من الميكروبات بكيفية تفاعلية بحيث يمكن للزائر رؤيتها وهي تتكاثر وكيف تتسلل إلى الجسد والأهم من ذلك فوائدها.

وعرض مشرفون على الحديقة حقائق مذهلة قد لا يعرفها الناس عن الميكروبات والبكتيريا منها إمكانية تبادل قبلة بين الزوار العشاق وذلك عن طريق الفم لمراقبة تبادل الميكروبات. ويقول العلماء إن عدد الميكروبات التي تعيش في الفم لا تقل عن 700 مكروب. كما يمكن للزوار اكتشاف الكمية الهائلة من البكتيريا التي تعيش في عقب القدم والتي تقدر بنحو 70 نوعا.

كما يوجد في جسد الإنسان ما لا يقل عن 1.5 كلغ من الميكروبات التي من دونها يموت الإنسان. وتلعب الميكروبات دورا مهما في مستقبل البشر لا سيما أنها أصبحت قادرة على إنتاج الوقود العضوي وتطوير المضادات الحيوية وتنمية الزراعة.

وتشير أبحاث حديثة إلى أن للميكروبات استخدامات إضافية لا يعرفها البشر من ضمنها تعزيز أساسات الإنشاءات وإنتاج الكهرباء وأيضا مكافحة السرطان.

24