ملك أسبانيا السابق في صراع مع "الابن غير الشرعي" أمام القضاء

الخميس 2014/08/07
سقوط الحصانة عـن الملك الأسباني خوان كارلوس بعد تنحيه عـن العرش

مدريد - كشف تقرير إخباري أن المحكمة الأسبانية العليا في العاصمة مدريد قررت استئناف دعوى رفعها شاب ضد الملك الأسباني السابق خوان كارلوس الذي تنازل عن العرش مؤخرا حيث يزعم فيها أنه ابنه غير الشرعي.

وحسب صحيفة “ألموندو”الأسبانية فإن شابا يدعى ألبرتو سولا زعم، في وقت سابق، أنه ابن الملك الأسباني السابق لكن الحصانة التي امتلكها كارلوس أثناء فترة حكمه حالت دون المضي في إجراءاتها.

وأوضح تقرير الصحيفة أن من بين ما أعاق تلك الإجراءات القانونية لإثبات نسبه للابن غير الشرعي هو المضي في طلب لإجراء اختبار الأبوة عام 2012 بيد أن طلبه قوبل بالرفض. وفي العام المنصرم، أعاد كارلوس الكرة من جديد ليرفض طلبه مرة أخرى لتضطر المحكمة العليا بعد تنازل الملك عن العرش لابنه “الشرعي” فيليبي السادس بإعادة النظر في الطلبين من جديد لسقوط الحصانة عـن الملك بعد تنحيه عـن العــرش.

وعلى إثر صدور تشريع جديد يساعد على القيام بهذه الإجراءات بشكل قانوني في المستقبل، اتجه المشرعون إلى الإسراع في تبني تشريع جديد يجعل القضايا المتعلقة بالملوك الأسبانيين الذين تنازلوا عن العرش تنظر أمام المحكمة العليا باعتبار وأن لديها مستوى أعلى من الأدلة وسلطات قضائية أشمل وأوسع.

وتلاحق العائلة الملكية في أسبانيا منذ فترة فضائح تتعلق بعلاقات غرامية خارج إطار الزواج إلى جانب العديد من الفضائح الأخرى المتعلقة بالاختلاسات المالية والتهرب الضريبي وغيرها من القضايا المثيرة للجدل لدى الرأي العام الأسباني.

وكان الملك خوان كارلوس قد تنازل عن الحكم في يونيو الماضي لابنه وولي العهد السابق الأمير فيليبي السادس بسبب تراجع صحته.

كما أن الملك السابق أجرى عدة عمليات خلال السنوات الأخيرة أضعفت قدرته على مواصلة نشاطه الملكي ليضطر إلى التنحى عن الحكم بعد أن أخذ موافقة برلمان بلاده حيث وقع مرسوم التنحي بنفسه في 18 يونيو الماضي بالقصر الملكي في مدريد.

يشار إلى أن الأميرة كريستينا أصغر بنات ملك أسبانيا خوان كارلوس تتعرض للملاحقة القضائية منذ 2011 على خلفية مزاعم تورطها في قضية غسيل أموال وتهرب ضريبي.
12