"ملك أوروبا" الفرنسي باركر.. سفير فوق العادة

الثلاثاء 2013/10/08
طوني باركر يخطف الأضواء

بيروت- الفرنسي طوني باركر، يقود "قاطرة" كرة السلة في بلاده. وقد تكرس دوره القيادي قبل أيام مع إحراز "أزرق الكرة البرتقالية" بطولة أوروبا للمرة الأولى إثر فوزه على ليتوانيا (حاملة اللقب 4 مرات) بنتيجة 80 – 66 في لبيوبليانا السلوفينية، وهو لقب انتظرته فرنسا منذ 78 عاما.

يؤكد غريع بوبوفيتش مدرب سان أنطونيو سبيرز، الذي واكب باركر منذ سنته الأولى في الدوري الأميركي حين كان في سن الـ20، أن "تي بي" صانع ألعاب الفريق "سفير فوق العادة"، و"نضج سريعا وإنجازاته تتحدث عنه"، معربا عن فخره بما حققه مع "سان أنطونيو الذي حمله على منكبيه منذ عامين، ومنتخب بلاده".

قبل النهائي الأوروبي، عرج باركر (1,86م و84 كلغ) على زملائه في غرفهم وشد من أزرهم وطمأنهم على أنه جاهز للمواجهة، و"علينا ألا نفوت الفرصة أبدا هذه المرة، بعدما تجاوزنا حامل اللقب أسبانيا في الدور نصف النهائي".

في تلك المباراة سجل باركر 32 نقطة، وأضاف 19 أخرى أمام المنتخب العريق ليتوانيا، فاستحق لقب أفضل لاعب في البطولة، والملهم لجيل كامل. وإلى التقدير الفرنسي لدور باركر، يحظى اللاعب بشعبية كبيرة في الولايات المتحدة.

هناك خاض حتى تاريخه 1045 مباراة في دوري المحترفين سجل خلالها 18222 نقطة (معدل 17,4 نقطة في المباراة). وإلى فوزه بلقب الدوري ثلاث مرات، أختير باركر لمباراة كل النجوم (آل ستارز) خمس مرات، وأفضل لاعب في موسم 2007. وسجل 55 نقطة في مباراة ضد مينسوتا عام 2008 وهو رقم قياسي للاعب أوروبي في الـ"ان بي اي". كما سجل 43 نقطة في مباراة ضد دالاس ضمن الـ"بلاي أوف".

وفي سجل باركر 6170 تمريرة حاسمة جعلته "أفضل ممرر" في فريقه. كما يعتبر ضمن قائمة عالمية في هذا الإطار تضم كريس بول وديريك روز وراجون روندو وراسيل ويستبروك ودورون ويليامس.

غير أن شعبية باركر الطاغية (149 مباراة دولية)، حدت بآلاف لاستقباله في خمس مطارات خلال رحلته الإعلانية إلى الصين في تموز (يوليو) الماضي. وهو يحسن توظيف هذه الشهرة واستغلالها إيجابا لتطوير اللعبة في فرنسا وتخريج أجيال جديدة.

فلا يزال على تواصل وثيق مثلا مع فريق فيكامب الذي وقع معه أول عقوده هاويا، وحيث بدأ حلمه بالاحتراف ينمو. فقاعة النادي تحمل اسمه وسمح بأن تعلق صوره ترويجا لاستقطاب لاعبين. كما يحرص على اختيار عنصرين واعدين من فرق الفئات العمرية لينضما سنويا إلى معسكر المواهب في سبيرز.

ويفخر الفرنسيون بأن مواطنهم "تي بي"، الذي سيلتحق بعد نحو أسبوعين بمعسكر فريقه سيبرز في الأكاديمية الجوية في كولورادو استعدادا للموسم الجديد من دوري المحترفين، غزا أميركا ثم توّج "ملكا على أوروبا".

ويأملون أن يكون جاهزا معنويا وبدنيا لخوض بطولة العالم العام المقبل في أسبانيا، وهي مناسبة لا تزال تنقص سجله، إذ غاب عن نسختي 2006 في اليابان و2010 في تركيا. وذلك قبل التطلع إلى دورة ريو دي جانيرو الأولمبية عام 2016.
22