ملك الأردن يتعهد باستمرار الحرب على داعش

الأربعاء 2015/03/11
الملك عبدالله الثاني: الإرهاب تهديد عالمي وأثره لا ينحصر في سوريا والعراق فقط

ستراسبورغ - أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني أن الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية ستستمر، لافتا إلى أن “الإرهاب تهديد عالمي وأثره لا ينحصر في سوريا والعراق فقط”.

جاء ذلك في كلمة له أمام البرلمان الأوروبي بمدينة ستراسبورغ الفرنسية، أمس الثلاثاء، والتي نقلها بيان للديوان الملكي الأردني.

وقال الملك عبدالله الثاني “إن ما ارتكبته عصابة داعش من قتل وحشيّ لطيارنا قد أغضب جميع الأردنيين، وروَّع العالم”.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد أعلن في شهر فبراير الماضي، عن إعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقا وهو على قيد الحياة، وذلك بعد أسره عقب إسقاط طائرته الحربية التابعة للتحالف بالقرب من محافظة الرقة السورية في شهر ديسمبر الماضي.

وأوضح العاهل الأردني “كان ردّ الأردن على هذه الجريمة سريعا وجادا وحازما، وسوف تستمر معركتنا، لأننا ومعنا دول عربية وإسلامية لا ندافع فقط عن شعوبنا، بل عن ديننا”.

يذكر أن رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأميركي الجنرال مارتن ديمبسي، قد حذر، الاثنين خلال زيارته إلى البحرين قادما من العراق من انفراط عقد التحالف الدولي، بسبب الطائفية التي يغرق فيها هذا البلد.

وشدد الملك الأردني على ضرورة “أن نرى تهديد التطرف على حقيقته، فهو تهديد عالمي، وأثره لا ينحصر في سوريا والعراق فقط، إذ طال عدوانه في ليبيا واليمن وسيناء ومالي ونيجيريا والقرن الأفريقي وآسيا والأميركيتين وأستراليا، وقد تعرضت أوروبا أيضا لهجمات واجهتها بشجاعة.

وفي شهر يناير، قتل 12 شخصا بينهم رجلا شرطة و8 صحفيين، وأصيب 11 آخرون، في هجوم استهدف مقر مجلة “شارلي إيبدو” الفرنسية، أعقبته هجمات أخرى أودت بحياة 5 أشخاص خلال الأيام الماضية، فضلا عن مصرع 3 مشتبه بهم في تنفيذ تلك الهجمات.

العاهل الأردني قال “إننا اليوم نخوض حربا مماثلة، حربا ضد أيديولوجية توسعية تتغذى على الكراهية، وترتكب القتل باسم الله تعالى والدين لتبرير شرور لا يقبل بها أي دين، إنها بلا شك حرب ضد إرهابيين ينتهكون قيم الإسلام والإنسانية”. وأضاف “اليوم، بات انتصارنا يعتمد على وحدتنا، فدور أوروبا حيوي في حسم هذا الصراع”.

وكثفت عمان من ضرباتها على معاقل داعش في كل من العراق وسوريا، بمساندة من دول عربية أخرى في مقدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة، التي أوفدت سربا كاملا من طائرات إف 16 لمؤازرة الأردن.

4