ملياردير أميركي يمنح كل ثروته لبناء "فاتيكان مصغر"

الخميس 2013/09/26
"ايفا ماريا" مدينة أغلب قاطنيها من الكاثوليك الملتزمين

فلوريدا – توم موناغان الملياردير الأميركي والملقب بملك البيتزا قرر في تسعينيات القرن الماضي منح ثروته من أجل تحقيق حلمه. يخت في عرض البحر وطائرة خاصة وسيارات فاخرة جدا، فضلا عن جزيرته وشركته الكبرى، كلها منحت في سبيل إيمانه، حسب قوله.

فباسم إيمانه الكاثوليكي قام موناغان ببناء مدينة أطلق عليها إسم "إيفا ماريا"، مدينة أغلب قاطنيها من الكاثوليك الملتزمين.

في الولايات المتحدة الأميركية وفي ولاية فلوريدا تحديدا وفي مكان معزول عن العالم الخارجي، أصبحت بلدة "ايفا ماريا" محطة أنظار الزوار من مختلف أنحاء العالم.

وتمتد ايفا ماريا على مسافة 5 كيلومترات. وتوجد في البلدة 3 مطاعم وجامعة كاثوليكية تعتبر أهم معلم في المدينة. وبالحرم الجامعي أكثر من 700 طالب جاؤوا من جميع أرجاء الولايات المتحدة ومن خارج البلاد. هذه البلدة تريد أن تكون جنة على وجه الأرض تخلو من الجريمة ومن الشرطة، حيث يؤمن الطلاب الخدمات الأمنية كوظيفة بدوام جزئي.

ويقول أحد متساكني المدينة إن مدينة ايفا ماريا هي واحة يعم فيها السلام، فهي أصبحت لا تستقطب السياح فقط بل أصبحت بالنسبة إلى البعض حديقة ملاه دينية أو "غيتو كاثوليكي" والعديد من الزوار يقصدون البلدة بهدف استكشافها فهي الآن قد أصبحت بمثابة فاتيكان مصغر".

وتقول إحدى السائحات التي زارت المدينة: انظروا حولكم الشوارع خالية وكأنها ديكور لتصوير أفلام سينمائية هذا منظر خيالي".

ويقول موناغان صاحب فكرة "المدينة الفاضلة" إن تكلفة المشروع تراوحت بين 400 و500 مليون دولار ومازلنا ننفق المال. إنه ليس استثمارا للدنيا بل للآخرة وهي هدية للرب".

يذكرأن توماس موناغان رجل أعمال إيرلندي معروف في الولايات المتحدة وهو صاحب أكبر شركات توزيع البيتزا في العالم، حتى أن الرجل كان صاحب الفكرة في ستينيات القرن الماضي، فكرة جعلته ثريا جدا.

24