مليار دولار من البنك الدولي لتمويل مشروعات في لبنان والمغرب

الخميس 2014/10/02
البنك الدولي يدعم المشاريع التنموية في المغرب

نيويورك – وافق البنك الدولي على قرضين بقيمة مليار دولار لتمويل مشروعات يتعلق أحدهما بالمياه في لبنان والآخر لتطوير مشروع مجمع للطاقة الشمسية في المغرب.

ومنح البنك الدولي موافقته على تمويل محطة للطاقة الشمسية في المغرب بقيمة 519 مليون دولار، بهدف زيادة قدرة إنتاج أول مجمع للطاقة الشمسية في البلاد، بالقرب من ورزازات، خصوصا خلال ساعات الذروة في الاستهلاك.

وأشار بيان للبنك إلى بدء العمل في بناء القسم الأول من المجمع، والذي قدم له البنك الدولي تمويلاً عام 2011، لكن قال إن الأموال الإضافية هي لتمويل القسم الثاني.

وسيوفر المجمع الشمسي الكهرباء لنحو 1.1 مليون مغربي بحلول عام 2018، ويساهم فيه أيضاً البنك الأفريقي للتنمية والمفوضية الأوروبية والبنك الأوروبي للاستثمار والوكالة الفرنسية للتنمية والبنك الألماني للتنمية.

وقال سيمون غراي المسؤول في البنك الدولي عن بلدان المغرب العربي إن “إنشاء المحطة سيسهم في تطوير المخطط المغربي للطاقة الشمسية، بالإضافة إلى تهيئة فرص العمل والتوظيف”. وتشتمل محفظة مشاريع البنك الدولي في المغرب حاليا 22 مشروعاً، بقيمة تصل إلى 2.44 مليار دولار من ارتباطات التمويل.

فريد بلحاج: مشروع المياه اللبناني يلعب دورا أساسيا في الحد من الفقر والحرمان

وتتوزع تلك المشاريع على أشكال متعددة من المساندة في مجالات مثل القطاع الخاص والقطاع المالي وتحسين نظم الحوكمة والنمو الأخضر وتعزيز الطاقة المتجددة وتوفير الخدمات الأساسية مثل الطرق الريفية والمياه والصرف الصحي، وتطوير القطاع الزراعي وإدارة المُخلّفات الصلبة.

ووسَّعت مؤسسة التمويل الدولية وهي ذراع البنك الدولي للتعامل مع القطاع الخاص، منذ عام 2011 عملها في المغرب واستثمرت 590 مليون دولار لمساندة تطوير القطاع الخاص في البلاد.

وتسعى الحكومة المغربية لإنجاز 5 محطات لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، بتكلفة مالية تصل إلى 9 مليار دولار، مما سيمكن المغرب من إنتاج حوالي 2000 ميغاواط من الكهرباء، بحلول عام 2020.

وسيتمكن المغرب من خلال ذلك إلى توفير مليون طن سنويا من المحروقات الأحفورية، إلى جانب المساهمة في الحفاظ على محيطه البيئي من خلال تجنب انبعاث 3.7 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون سنويا.

كما أعلن البنك الدولي في بيان عن تخصيص 474 مليون دولار لإنشاء بنى تحتية للمياه في لبنان، بهدف تحسين عملية تزويد المناطق حول بيروت وجبل لبنان بمياه الشرب.

ويهدف المشروع إلى زيادة قدرة سكان تلك المناطق على الحصول على المياه، التي تصلهم بمعدل 3 ساعات يوميا، ويلجأون حاليا في باقي الأوقات إلى آبار ونقل المياه بواسطة الصهاريج.

سيمون غراي: المحطة تسهم في مخطط المغرب للطاقة الشمسية وتوفير الوظائف

وقال البيان إن أكثر من 1.6 مليون شخص سيستفيدون من هذا المشروع مباشرة بينهم حوالي 30 بالمئة يعيشون تحت عتبة الفقر، مشيرا إلى أن المشروع سيتلقى أيضا تمويلا بقيمة 128 مليون دولار من البنك الإسلامي للتنمية و15 مليون دولار من الحكومة اللبنانية.

ويستغرق تنفيذ المشروع 9 سنوات لإتاحة وقت للأعمال الأولية التي تسبق عمليات الإنشاء، وعامين لأعمال التشغيل والصيانة.

وقال فريد بلحاج مدير إدارة الشرق الأوسط في البنك الدولي، إن “المشروع يلعب دورا أساسيا في الحد من الفقر والحرمان، كما أنه يتضمن في الوقت نفسه إمكانات هائلة لتعزيز الرخاء في مختلف أنحاء منطقة العاصمة”.

وأضاف البيان أن الظروف المناخية والجغرافية في لبنان تحدث تباينات كبيرة في مدى توفر المياه، حيث تكثر الفيضانات في فصل الشتاء، تليها موجات جفاف في الصيف.

وأوضح أن كمية المياه التي يخزنها لبنان لا تزيد عن 6 بالمئة من إجمالي موارده المائية مقارنة بالمعدل الإقليمي الذي يبلغ 85 بالمئة.

11