مليار شخص يقضون حاجتهم في الخلاء

الأربعاء 2014/11/19
نقص المراحيض يستبب في عواقب وخيمة على صحة الإنسان

جنيف- قالت الأمم المتحدة إن مليار شخص حول العالم يضطرون إلى قضاء حاجتهم في الخلاء نتيجة عدم وجود دورات مياه. جاء ذلك، وفق ما جاء في تقرير المنظمة الدولية بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لـ”المرحاض” الذي يوافق اليوم الأربعاء الـ19 من نوفمبر الجاري.

وأضاف التقرير أن “2.5 مليار إنسان لا يمكنهم الحصول على مرافق الصرف الصحي اللازمة بما فيها دورات المياه والمراحيض، مما يتسبب في عواقب وخيمة على صحة الإنسان وكرامته وأمنه ويهدد البيئة والتنمية الاقتصادية والاجتماعية”.

وقالت كاتارينا ديلبوكيرك، مقررة الامم المتحدة الخاصة بالحق في المياه والصرف الصحي، إنها كلما زارت دولة في إطار عملها اكتشفت عددا غير قليل من النساء يواجهن عقبات في ممارسة حقهن في الصرف الصحي الآمن إما لأسباب الافتقار إلى البنى التحتية أو بسبب تقاليد اجتماعية بالية تصنفهن كحالة غير مرغوب فيها أثناء فترة الحيض.

وأوضحت ديلبوكيرك أن “استخدام مرحاض وبشكل آمن وصحي هو أمر من بديهيات حقوق الإنسان الأساسية، يُضاف إليه أن المرأة أثناء فترة الطمث تحتاج إلى مرحاض تتوفر فيه شروط ومعايير نظافة أعلى”.

وقد اختارت الأمم المتحدة شعار “المساواة والكرامة ” موضوعا لليوم العالمي لدورات المياه لهذا العام، والذي يواكب 19 نوفمبر من كل عام، لتسليط الضوء على العنف الجنسي الذي تتعرض له النساء والفتيات بسبب غياب الخصوصية في دورات المياه.

24