مليونير كردي يهدي أسهما من شركته للموظفين في الولايات المتحدة

الجمعة 2016/04/29
أولوكايا يمنح عمال شركته 10 بالمئة من أسهمها

نيويورك - تفاجأ 2000 موظف في شركة “ألبان تشوباني” الثلاثاء الماضي، عندما أعلن مالك الشركة حمدي أولوكايا تركي الأصل عن منحهم 10 بالمئة من أسهم الشركة، وهي حصة كفيلة بجعل بعضهم في رتبة “المليونير”.

ونشرت عدة وسائل إعلام عالمية فيديو يصور لحظة إعلان أولوكايا نيته منح حصة من أسهم إمبراطوريته الصناعية للعمال الذين شاركوه النجاح، علما أنه بدأ من “الصفر” قبل نحو 10 سنوات، وهو اليوم يملك المليارات.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” في تقرير نشرته عن مبادرة رجل الأعمال الكردي من أصل تركي إن “أولوكايا الذي أسس شركة تشوباني الشهيرة في الولايات المتحدة عام 2005، أخبر عماله في اجتماع معهم أنه سيمنحهم 10 بالمئة من أسهم الشركة، حالما يتم بيعها أو طرح أسهمها للاكتتاب العام، معتبرا أن خطوته نوع من إشراك العمال في الثروة التي بناها بمساعدتهم، حتى بلغت عدة مليارات من الدولارات”.

وقال أولوكايا “لقد بنيت شيئا لم أعتقد أبدا بأن يبلغ مثل هذا النجاح، ولكني لا أستطيع أن أفكر في تشوباني ونجاحها بمعزل عن هؤلاء الناس الذين ساعدوني وهم يعملون يوميا لإيصالها إلى هذا النجاح”.

ولفت إلى أن خطوته ستشجع العمال على بذل المزيد لإنجاح أعمال الشركة، الأمر الذي سينعكس على مستقبلهم.

وتلقى صباح الثلاثاء الماضي كل عامل مجلدا أبيض، وضعت بداخله معلومات عن عدد الأسهم التي سيتم منحه، حيث تم حساب الأسهم على عدد سنوات الخدمة في الشركة، وهكذا حاز الموظف الأقدم على حصة أكبر من بقية زملائه.

وقالت احدى الموظفات “هذا ليس هذا ما تعوده العاملون في الولايات المتحدة من أصحاب العمل.. من يستطيع أن يفعل ذلك؟”.

وتقدر قيمة شركة تشوباني بحوالي 5 مليارات دولار، وقد تصل حصة الموظف الأقدم فيها بعد مبادرة أولوكايا إلى مليون دولار.

يذكر أن أولوكايا حصل سنة 2012 على جائزة نجاح المشاريع الريادية القومية في الولايات المتحدة، بعدما نجح في تسويق نوع من الزبادي اليوناني إلى السوق الأميركية، بعد أن كان يقتصر تسويقه على المتاجر المتخصصة ذات الأسعار العالية، بدلا من المستهلكين العاديين. وجذب أولوكايا أنظار وسائل الإعلام عندما تعهد العام الماضي بمنح نصف ثروته، أي نحو 700 مليون دولار، للنازحين في العالم والشرق الأوسط.

24